الامم المتحدة تطالب العدو الصهيوني بإلغاء قراره الأخير ضد غزة

أعرب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط "نيكولاي ملادينوف" عن قلقه إزاء عواقب قرار الكيان الصهيوني بالوقف المؤقت لحركة الصادرات والواردات عبر معبر كرم أبو سالم، باستثناء الإمدادات الإنسانية الأساسية، مطالباً سلطات العدو بإلغاء هذا القرار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن  المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف أكد في بيان صحفي، أن الأمم المتحدة حذرتأمس الثلاثاء، من عواقب القيود التي أعلنت إسرائيل فرضها على معبر "كرم أبو سالم" الحدودي مع قطاع غزة، في إشارة إلى قرار السلطات الإسرائيلية.

وقال ملادينوف،  ان الأمم المتحدة قلقة للغاية إزاء القيود التي فرضت على المعبر وتعليق عمليات الاستيراد والتصدير بشكل مؤقت، وإن المساعدة الإنسانية ليست بديلا عن التجارة والتبادل التجاري، مطالباً سلطات العدو بإلغاء هذا القرار.

وذكر المسؤول الدولي أن على حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى في غزة القيام بدورها أيضا، بالحفاظ على الهدوء ووقف إطلاق الطائرات الورقية الحارقة ومنع أي استفزازات أخرى.

وتستمر الأمم المتحدة في تواصلها مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والشركاء الإقليميين والدوليين، لخفض حدة التوتر ودعم المصالحة الفلسطينية وحل كل التحديات الإنسانية.

وشدد نيكولاي ملادينوف على ضرورة أن يبتعد الجميع عن مسار المواجهة والتصعيد.

وكان الكيان الصهيوني زعم في بيان إنه "في ضوء استمرار هجمات الطائرات الورقية المحترقة"، التي تطلق من القطاع باتجاه جنوبي إسرائيل، قرر "إغلاق معبر كرم أبو سالم، مع استثناء دخول مواد إنسانية". /انتهى/.

رمز الخبر 1885629

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =