مناورات عسكرية إسرائيلية تحاكي "احتلال غزة"

بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، مناورات عسكرية تستمر أسبوعا في جميع أنحاء فلسطين المحتلة، وذلك استعدادا لمواجهة عسكرية علي جبهتي قطاع غزة وسوريا، على أن تكون تدريبات تحاكي احتلال قطاع غزة.

وتأتي هذه المناورات رغم "التهدئة" التي تم التوصل إليها، مساء السبت، برعاية مصرية عقب العدوان العسكري الإسرائيلي علي قطاع غزة، حيث أدي التصعيد إلى استشهاد طفلين وإصابة 25 شخصا على الأقل.
وحسب بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، فإن المناورات العسكرية بدأت من صباح الأحد على أن تستمر أسبوعا، حيث يلاحظ حركة كبيرة للجيش والمركبات والطائرات يشعر بها الجميع.
ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن الجيش قوله إن "الإعلان عن التدريب مفاجئ فعندما ترغب دولة ما في التأكيد على أن قواتها مستعدة للتحرك العسكري لدعم التحركات السياسية، فإنها تعلن عن تدريبات عسكرية مفاجئة".
وقال الجيش في بيانه إنه رصد إطلاق 200 صاروخ وقذيفة هاون من قطاع غزة باتجاه البلدات الإسرائيلية في "غلاف غزة"، منذ ساعات فجر السبت، وحتى الساعة التاسعة من مساء نفس اليوم .
كما اعترضت منظومة القبة الحديدية 40 صاروخا في حين سقط 80 صاروخا وقذيفة بمناطق مفتوحة، والبقية بمناطق أخرى من بينها 3 صواريخ سقطت داخل مدينة سديروت وتسببت بإصابة 4 إسرائيليين بجراح ما بين طفيفة إلى متوسطة.
إلى ذلك، عقد المجلس الوزاري المصغر لشؤون السياسة والأمن (الكابينيت)، صباح الأحد، جلسة خاصة لبحث الأوضاع على جبهة قطاع غزة والتصعيد العسكري، فيما كشفت شركة الأخبار الإسرائيلية، النقاب عن وثيقة شملت تعليمات وإرشادات صادرة عن مكتب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، والتي عممت على أعضاء المجلس وتطالبهم بكيفية التعامل مع حركة حماس والتصعيد على غزة. 
المصدر : المركز الفلسطيني للاعلام 

رمز الخبر 1885774

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =