يحيى رسول: عودة الاستقرار والحياة الطبيعية الی مدن العراق

اعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق "يحيى رسول"، أمس الثلاثاء، عن عودة الاستقرار الی عدد من المدن العراقية بعد أن شهدت احتجاجات خلال الأسبوع الماضي ومنها النجف وبابل وميسان وكربلاء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن السومرية نيوز أن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق العميد يحيى رسول خلال مؤتمر صحافي عقده أمس الثلاثاء، ان "القوات الامنية تتعامل بكل حكمة مع المتظاهرين"، مشددا على "ضرورة عدم الانجرار وراء من يحاول الاصطدام مع القوات الامنية".

واضاف ان "التوجيهات تضمنت عدم استخدام الرصاص الحي مع المتظاهرين"، مشيرا الى ان "عدد الاصابات بين صفوف القوات الامنية في التظاهرات بلغت 262 اصابة بين ضباط ومنتسبين ومراتب، بينهم 6 في حالة حرجة و30 ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفيات".

وأكد رسول ان "محافظتي النجف وبابل شهدتا استقرارا امنيا دون اي تظاهر"، لافتا الى ان "الحياة عادت الى ميسان وكربلاء".

وتابع ان "ذي قار شهدت اربع تظاهرات انتهت دون الاحتكاك مع القوات الامنية"، موضحا ان "بغداد شهدت تجمع في منطقة البلديات وتم التعامل معه وفضه، اضافة الى تجمع اخر في الشعلة وتعاملت القوات الامنية معه بحكمة".

ولفت رسول ان "المثنى لم تشهد اي تظاهرة"، مضيفا انه "في البصرة كان هناك اعتصامين الاول قرب حقل القرنة والاخر قرب محطة السيبة الغازية، وتم الانتهاء من احد الاعتصامات".

الجدير بالذكر أن بعض المدن والمحافظات في العراق تشهد ، منذ عدة أيام مظاهرات احتجاجية تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير المياه والكهرباء والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة، حيث تضمنت التظاهرات اعمال شغب واعتداءات ادت الى سقوط مصابين والحاق اضرار بممتلكات الدولة. /انتهى/.

رمز الخبر 1885874

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =