مجلس الأمن قلق من تصاعد حدة التهديدات بين ترامب وروحاني ويدعو  لخفض التصعيد

أعرب رئيس مجلس الأمن الدولي السفير السويدي "أولوف سكوغ"، أمس الاثنين، عن قلقه إزاء تصاعد حدة التهديدات بين الرئيس الإيراني حسن روحاني والأمريكي دونالد ترامب ، داعيا إلى خفض التصعيد وحدة الخطابة البلاغية.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الأمن الدولي السفير السويدي "أولوف سكوغ" أعرب، أمس الاثنين، عن قلقه إزاء تصاعد حدة التهديدات بين الرئيس الإيراني حسن روحاني والأمريكي دونالد ترامب، داعيا إلى خفض التصعيد وحدة الخطابة البلاغية.

وقال "سكوغ" الذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس لشهر تموز الجاري "إنها التهديدات المتبادلة بين ترامب وروحاني أمر يدعو للقلق، فما تحتاجه المنطقة فعلا هو خفض حدة التوتر وحدة الخطابة البلاغية".

وأوضح السفير السويدي أن "مجلس الأمن سيعقد اليوم الثلاثاء جلسة مناقشات بشأن الشرق الأوسط سوف يناقش المجلس خلالها هذا الملف (تصاعد التهديدات بين واشنطن وطهران)".

الجدير بالذكر ان الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، وجه رسالة الى ترامب خلال كلمته في مؤتمر رؤساء الوفود الإيرانية، مؤكداً فيها على ان ايران ليس لديها الا طريقان اما الاستسلام او المقاومة محذرا الرئيس الامريكي ترامب من أن يلعب بالنار فالحرب مع ايران هي أم كل الحروب.

فقام الرئيس الامريكي" دونالد ترامب بتوجيه تهديد الى روحاني، كاتباً في تغريدة على تويتر بالفونت العريض ، " للرئيس الإيراني روحاني: لا تهدد أبدا الولايات المتحدة مره أخرى والا ستعاني من عواقب لم يسبق لأحد ان عانى منها من قبل. نحن لم نعد البلد الذي سيقف لكلماتك المجنونة من العنف والموت. كن حذرا!. /انتهى/.

رمز الخبر 1886029

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =