إيران تتصدر قائمة الدول الرائدة في تحقيق النمو بمجال الانتاج العلمي عالميا لعام 2017

نشر موقع كلاريويت أناليتكس (Clarivate Analytics أو WoS) قائمة الدول الرائدة في مجال نمو الانتاج العملي لعام 2017 إذ تصدرت إيران هذه القائمة بتحقيق نمو في الانتاج العلمي يصل الى 8،9 في المئة خلال العالم المنصرم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن مركز الاستشهاد المرجعي لعلوم العالم الاسلامي ISC)) أن الدكتور محمد جواد دهقاني المشرف في هذا المركز، قال أنه حسب آخر معلومات نشرها موقع كلاريويت أناليتكس (Clarivate Analytics أو WoS) أن حجم الانتاج العلمي في ايران عام 2017 وصل الى 52،183 وثيقة، فيما حجم الانتاج العلمي في عام 2016  كان 47،901 وثيقة، إذ يعني ذلك أن ايران استطاعت ان تحقق نموا بنسبة 8،9 في المئة في مجال الانتاج العلمي في العام المنصرم، ما جعلها على صدارة قائمة الدول الـ25 التي حققت النمو الاكثر في مجال الانتاج العلمي في العالم بعام 2017.

ووفقا لدهقاني أن روسيا والصين جائتا في المركزين الثاني والثالث بعد ايران، بتحقيقهما نمو بنسبة 6،7 و 4،3 في المئة على التوالي، كما أن البرازيل وسويسرا حلتا في المراكز التالية بتحقيقهما نمو بنسبة 3،1 و 1،1 في المئة في مجال انتاج الوثائق العلمية.

وقال مشرف مركز الاستشهاد المرجعي لعلوم العالم الاسلامي أنه حسب ما جاء به موقع WoS ،أن الانتاج العلمي لإيران في أعوام 2012 ، 2013 ، 2014 ، 2015 ، 2016 و 2017 كان على التوالي 30947 ، 31410 ، 33931 ، 40736 ، 47901 و 52183. وبناء على ذلك فأن ايران حققت قفزة بنسبة 16 في المئة من عام 2012 الى عام 2017.

ويشارالى أن الرسم البياني للانتاج العلمي لدى ايران يشير الى نمط  تزايدي خلال 6 سنوات الاخيرة (2012-2017)، كما أن معدل النمو في هذه السنوات يعد 9،1 في المئة.

وأضاف أن أعلى معدل نمو في مجال الانتاج العلمي خلال السنوات الـ6 الاخيرة عالميا وحسب موقع WoS، سجلته روسيا إذ أنه يصل الى 13 في المئة وتأتي بعدها الهند بمعدل 10،5 في المئة، وإيران هي الثالثة بعد روسيا والهند بمعدل نموها الذي يصل الى 9،1 في المئة.

وتأتي الصين والبرازيل بعد ايران بمعدلين 7،4 و6،7 على التوالي.

وقال دهقاني أن النمو في الانتاج العلمي يعد من مؤشرات التطور العلمي في البلاد، مؤكدا أن قيمة هذا التطور تشترط على استخدامه في رفع حاجيات البلاد، مشيرا الى توجيهات قائد الثورة الاسلامية وتأكيده على ضرورة تحقيق التقدم العلمي واستثمار ذلك في مختلف القطاعات ومن أجل تحقيق الازدهار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والعسكري في البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1886150

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =