إيران تتمكن من صناعة أجهزة لكشف مدى تهالك الأشجار لمنع وقوع خسائر بشرية ومادية

تمكن الباحثون الايرانيون في الجامعة الحرة من صنع جهاز لكشف درجة تهالك الاشجار من داخل الجذوع والجذور، لمنع وقوع ضحايا بشرية وخسائر مادية أثر سقوطها المفاجئ.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس الجامعة الحرة في محافظة البرز الدكتور "محمدحسن برهاني" صرح في حديثه مع مراسل وكالة مهر للأنباء، أن الباحثين والمحققين في هذه الجامعة تمكنوا من حصد ثمار مشروع يطلق عليه عنوان "التصوير المقطعي للأشجار الواقفة" في إطار فحص الاشجار وتحديد المتهالكة منها، لتجنب وقوع ضحايا بشرية وخسائر جسيمة بسبب السقوط المفاجئ للأشجار.

وأضاف برهاني: في سياق هذا المشروع تم صناعة جهاز يلتصق بالاشجار بإمكانه كشف درجة التهالك في داخل جذع الشجرة حتى جذورها من خلال الإشارات التي يتلقفها، إذ يظهر ذلك مدى مقاومة الشجرة أو  إحتمال سقوطها.

وأشار الأخير الى اقبال بلديتي مدينتي كرج (مركز محافظة البرز) ورشت (شمالي ايران) على هذا المشروع، وعزمهما لإجرائه من أجل تحديد الاشجار المتهالكة والحؤول دون الاضرار الناتجة من سقوطها المفاجئ.

وقال برهاني أن هذا الجهاز يتمتع بدرجة أداء جيدة بحيث يمكن اعتماده كبديل لأنواعه الاجنبية المستوردة التي تكلف البلاد أثمانا باهظة، ما يسدي خدمة كبيرة للبلاد من خلال خفض تكاليف توفير الانواع الاجنبية من هذه الاجهزة.

وبالاشارة الى طاقات البلاد الوفيرة في مجال تحقيق الاكتفاء الذاتي وصناعة الاجهزة المتطورة على يد العلماء والباحثين في الداخل، قال رئيس الجامعة الحرة في البرز، أنه يمكننا تحقيق الكثير من الانجازات في مجالات متعددة بالاستناد الى قدراتنا الداخلية، لكن من المهم ايضا أن تلاقي المشاريع والمنتجات الايرانية اقبال من قبل الاسواق./انتهى/

رمز الخبر 1886192

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =