إطلاق أول قمر صناعي تشغيلي من صنع ايران الى مدار بارتفاع 500 كم

أفصح رئيس مركز الجو فضائي في ايران "مرتضى برابري" عن إطلاق ساتل "بيام" التشغيلي للإستشعار عن بعد والذي سيدور في مدار يرتفع عن سطح الارض 500 كم لمدة عامين، كأول قمر صناعي إيراني يحمل هذه المواصفات.

وصرح مساعد وزير الاتصالات الايراني رئيس مركز الجو فضائي في ايران "مرتضى برابري" في حديثه لوكالة مهر للأنباء  أنه حاليا توجد 28 جامعة في البلاد تدرب أخصائيين في مجال الجو فضائي وكافة النشاطات المتعلقة بهذا المجال، كما أضاف أن الفعاليات والاجراءات التي إتخذتها ايران خلال السنوات الاخيرة، أدت الى تحقيق تطور ملحوظ في الصناعات الفضائية، حيث أن ايران حاليا تحتل المركز الاول بين بلدان المنطقة وبفارق كبير، نظرا للدور الهام الذي أدته بهذا المجال.

وأفاد برابري أن إيران استطاعت تحقيق تقدم كبير في إنشاء وإنتاج البنى التحتية الخاصة بالصناعات الفضائية، كالأقمار الصناعية أي الساتلات والمحطة الفضائية وقاذف الساتل، كما أنه تم تحقيق انجازات هامة في مجال تشغيل واستخدام التقنية الفضائية من أجل تقديم الخدمات في مختلف المجالات للمجتمع.

ولفت الى أنه رغم هذا التقدم الحاصل لازالت هناك مشكلة تعيق هذه الصناعة وهي أن الصناعات الفضائية بإيران معتمدة على الميزانية الحكومية، فيما أنه في سائر البلدان الرائدة في المجال المذكور، فإنها تشكل حاضنة لإستقطاب المستثمرين من القطاعات الخاصة.

وبالاشارة إلى أن توجهات البلاد تسير نحو إنتاج وانشاء البنى التحتية كصنع أقمار صناعية تشغيلية فضلا عن التقدم المتسارع التي تشهده ايران بهذا المجال، قال رئيس مركز الفضائي الايراني: النباء السار هو أن إجراءات مراحل استلام القمر الصناعي "بيام" للإستشعار عن بعد قد إنتهت وحاليا يخضع هذا الساتل لمجموعة إختبارات تخص منظومته وادائه والمرحلة الثانية من برنامجنا ستكون عملية التكييف مع الصاروخ الحامل أو القاذف.

ووفقا له فإن ساتل "بيام" للإستشعار عن بعد هو من صنع جامعة أميركبير الايرانية بدقة 45 مترا، كما أنه يعد أول قمر صناعي تشغيلي من صنع ايران ومن المقرر أن يتم تثبيته على مدار يرتفع عن الارض 500 كم ، كما أنه سيبقى في هذا المدار لمدة عامين.

يعد قمر بيام الصناعي قفزة كبيرة حققتها ايران في مجال الصناعات الفضائية، حيث أن الأقمار التي اطلقت سابقا كانت تستخدم في مجال البحوثات وأن مداراتها كانت تقل عن ـ500 متر، إضافة الى إن دوامها في تلك المدارات لم يتجاوز ا45 يوما.  

وأكد برابري أن ايران مستعدة للتعامل مع باقي البلدان في مجال اطلاق الاقمار الصناعية، مضيفا أنه حاليا توجد 12 دولة أنحاء العام قادرة على إطلاق الاقمار الصناعية وان ايران تقف في المركز التاسع بين هذه الدول./انتهى/

رمز الخبر 1886302

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =