ترامب يواصل إشعال الحرب التجارية مع الصين

أفادت صحيفة "واشنطن بوست" بأنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزم فرض ضريبة قدرها 25 بالمئة على سلع صينية مستوردة تصل قيمتها إلى 200 مليار دولار، وذلك في خضم المواجهة التجارية مع بكين التي يتهمها منذ أشهر بالإقدام على ممارسات "غير عادلة".

وبعدما فرضت رسوما جمركية على واردات الغسالات والألواح الشمسية والفولاذ والألمنيوم ومنتجات صينية بقيمة 34 مليار دولار، أعلنت واشنطن في 10 تموز/ يوليو عن لائحة من السلع المستهدفة التي تصل قيمتها إلى 200 مليار دولار من المنتجات الصينية. وعلى هذه اللائحة الأسماك وإطارات السيارات والورق ومنتجات كيميائية.
وقالت واشنطن إنها قد تفرض رسوماً بنسبة 10 بالمئة عليها اعتبارًا من أيلول/ سبتمبر المقبل، لكنّ "واشنطن بوست" نقلت عن مصدر لم تُسمّه أن ترامب يعتزم رفع هذه النسبة من 10 إلى 25 بالمئة.
يأتي ذلك في وقت كان لوحظ فيه وجود اطمئنان في الأسواق يوم الثلاثاء بدعم من الأمل في استئناف المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
واستجابت الأسواق بشكل إيجابي لمعلومات أوردتها "بلومبيرغ" مفادها أنّ ممثلين عن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين وعن نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي يُجرون محادثات بحثًا عن سبل لاستئناف المفاوضات./انتهى/

رمز الخبر 1886308

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =