بكين ترفض طلب واشنطن وقف استيراد النفط الإيراني

فشلت واشنطن حسب أحد المسؤولين الأمريكيين اليوم الجمعة، في إقناع بكين بتقليص حجم مشترياتها من النفط الإيراني، الذي تعتمد طهران على إيراداته بشكل رئيس.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" نقلا عن المسؤول الأمريكي، أن "بكين وافقت فقط على عدم زيادة مشتريات النفط الإيراني" رغم الحرب التجارية المتصاعدة بينها وواشنطن.

واعتبرت "بلومبرغ" أنه من شأن ذلك أن يخفف المخاوف من أن تعمل الصين على تقويض الجهود الأمريكية لعزل إيران عن طريق زيادة شراء النفط.

ولم تكشف "بلومبرغ" عن اسم المسؤول الأمريكي، لكنها اكتفت بالقول إنه عضو في فريق أمريكي يجوب عواصم العالم لإقناعها بوقف شراء النفط الإيراني.

وذكرت أن المفاوضين الأمريكيين يزورن حاليا عواصم عدة لبحث مسألة وقف استيراد النفط من إيران بحلول شهر نوفمبر القادم، موعد دخول العقوبات الأمريكية الجديدة ضد طهران حيز التنفيذ.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في 8 مايو الماضي، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي وأعاد فرض جميع العقوبات السابقة على طهران، بما فيها العقوبات الثانوية ضد الدول الناشطة في التعامل التجاري مع إيران.

ولاحقا، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن واشنطن ستحاول إقناع الحلفاء بوقف شراء النفط الإيراني بشكل كامل بحلول نوفمبر لكن الصين رفضت في مطلع يوليو الاستجابة لطلب ترامب، وأعلنت في الشهر نفسه عن زيادة مشترياتها من النفط الإيراني بنسبة 26%./انتهى/

رمز الخبر 1886360

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =