الجيش الإيراني: لدينا القدرة على بيع المعدات والمكونات العسكرية إلى الدول الأخرى

اعتبر قائد سلاح الجو للجيش الايراني العميد طيار "يوسف قرباني" ، بانه رغم الحظر العسكري الامريكي والغربي ضد البلاد، لكن الوحدات القتالية التابعة للجيش بلغت اليوم اعلى مراكز القوة ، مشيرًا إلى أن الجيش لديه القدرة على بيع المعدات والمكونات العسكرية إلى الدول الأخرى.

اكد قائد سلاح الجو للجيش الايراني العميد طيار 'يوسف قرباني' انه رغم الحظر العسكري الامريكي والغربي ضد البلاد، لكن الوحدات القتالية التابعة للجيش بلغت اليوم اعلى مراكز القوة؛ مردفا ان الجمهورية الاسلامية تمتلك اقوى اسطول مروحيات في المنطقة.

وفي تصريح له اليوم الاربعاء امام حشد من الضباط الجدد في الجيش الايراني، قال العميد قرباني انه بفضل توجيهات سماحة القائد العام للقوات المسلحة وبركة دماء الشهداء الابرار، تمكت القوات المسلحة الايرانية من بلوغ مستوى رفيع من القوة والاقتدار.

ولفت قائد القوة الجوية للجيش الايراني الى ان المستشارين العسكريين الاجانب الذين جاؤوا الى ايران قبل الثورة الاسلامية، زعموا انهم لو غادروا البلاد سينتهي ذلك بتدمير القدرات الجوية والمروحية في ايران؛ مردفا لكن سلاح الجو الايراني تمكن على مدى العقود الاربعة الماضية ان يواصل مهامه بكل قوة واستقرار.

وشدد العميد قرباني على الضبّاط الجدد بضرورة تحديد قدرات العدو واتخاذ افضل السبل لمواجهته.

واردف قائلا انه ينبغي على ضباط المستقبل في الجيش الايراني ان ينتهجوا سياسات صارمة امام الاعداء، ويرصدوا تحركاتهم جيدا.

وفي جانب اخر من تصريحاته، نوه القائد العسكري الايراني بالطاقات الصناعية لدى القوة الجوية للجيش؛ مبينا ان الاخصائيين الشباب لدي هذه القوة تمكنوا من تطوير القدرات الصاروخية، وتجهيز اسطول المروحيات بمناظير الرؤية الليلية./انتهى/

رمز الخبر 1886548

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =