تركيا ترجح تورط جنرال أمريكي بتحضير بيان الانقلاب الفاشل

رجح القضاء التركي تورط جنرال أمريكي رفيع المستوى بتحضير بيان الانقلاب الفاشل الذي شهدته البلاد في 15 تموز/ يوليو 2016.

وبحسب ما نشرته موقع "ترك برس" التركي، الأربعاء، فإن القضاء أشار إلى أن أمريكيا يدعى "جون" وراء تحضير بيان المحاولة الانقلابية، إذ إن التحقيقات استنتجت ذلك بعد تمكنها من الحصول على معلومات تدعم نظريتها.

ومؤخرا، توصلت النيابة إلى أن أول بيان صدر باسم الانقلابيين، خرج من البريد الإلكتروني لشخص يدعى "حسين عمر" وهو أحد الانقلابيين.

ويتألف البيان من ثلاث صحفات بصيغة "وورد"، أعدت في 7 تموز/ يوليو 2016، أي قبل أسبوع من المحاولة الفاشلة، وجرى التعديل عليها في تمام الساعة الـ22:45 من ليلة الانقلاب في الـ15 من الشهر ذاته.

وأكدت التحقيقات أنه في خانة "كاتب البيان"، يوجد اسم "جون"، وهذا يشير إلى أن البيان الأصلي صدر عن جهاز كمبيوتر مستخدم يحمل هذا الاسم، إلا أنه لم يتم العثور عليه في رئاسة الأركان التركية، ما يؤكد أنه موجود خارج المؤسسة العسكرية.

ونتيجة لتحري النيابة عن المدعو "جون"، والوقوف عند جميع الأشخاص الذي يحملون هذا الاسم في تركيا في تلك الفترة، فقد تم التوصل إلى وجود شخصين رئيسين يحملان هذا الاسم هما السفير السابق "جون باس"، والقائد السابق للقوات الأمريكية في قاعدة إنجرليك "جون ولكر"، إذ انتهت مهمتهما في تركيا عقب محاولة الانقلاب.

وترجح النيابة العامة أن يكون "جون ولكر" من أعد بيان الانقلاب، كونه شخصية عسكرية.

رمز الخبر 1886550

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =