الشیخ حمودي: نرفض العقوبات الأمیركیة اللا مشروعة ضد ایران

اعرب رئیس المجلس الاعلى الاسلامی العراقی عن رفضه القاطع وادانته الشدیدة للعقوبات الاقتصادیة التی فرضتها الولایات المتحدة الامیركیة ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، محذرا من اثارها وتبعاتها الكارثیة على عموم المنطقة.

وقال الشیخ همام حمودی فی بیان له، تداولته عدد من وسائل الاعلام المحلیة ومواقع التواصل الاجتماعی، الیوم الاربعاء، 'ان مجمل العقوبات الامیركیة التی طالت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة یوم امس، هی قرارات ظالمة ولا مشروعة، لانها صدرت من دولة، ولم تصدر من هیئة اممیة رسمیة' .
واكد الشیخ حمودی، 'ان حماقات الرئیس الامیركی دونالد ترامب طوال فترة حكمه، فتحت جبهات خلافیة كثیرة وخلقت مشاكل عمیقة حتي مع حلفائه، وان فرض الحصار علي ایران هو جزء من مخططات كبري لاثارة الفوضي فی المنطقة وابتزاز ثرواتها'.
ودعا رئیس المجلس الاعلي الاسلامی العراقی، الحكومة العراقیة الي الطلب من الإدارة الامیركیة بعدم التزام العراق بتلك العقوبات ورفض اَی اثار سلبیة تمس العراق، لاسیما وان العراق یمر بحالة استثنائیة بسبب المواجهة المستمرة مع الارهاب و تحمله اثار هذه الحرب المدمرة لسنوات'.
وشدد علي 'ضرورة ان لاتدخل الحكومة العراقیة طرفا فی عقوبات لیست رسمیة، وتدخلنا بمعركة نخدم بها الكیان الاسرائیلی الظالم، حیث ان استقرار المنطقة یأتی بالتعاون مع الدول الموجودة واحترام مصالح شعوبها، وفرض مثل هذا الحظر علي الشعوب البریئة قد یهدد استقرار المنطقة برمتها'.
وما ان اعلنت ادارة ترامب فی الشروع بتطبیق العقوبات علي ایران، حتي توالت ردود الافعال الغاضبة والمنددة والرافضة لذلك، من قبل مختلف القوي والشخصیات والفاعلیات السیاسیة والدینیة والاكادیمیة والاعلامیة والاجتماعیة العراقیة.

رمز الخبر 1886552

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =