شهيدان و 307 إصابة بينهم إصابة خطيرة على حدود قطاع غزة

استشهد مواطنان، بينهم مسعف و أصيب أكثر من 242 آخرين برصاص الاحتلال، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة عند الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزارة الصحة الفلسطينية اعلنت عن استشهاد المسعف عبدالله القططي، اثناء قيامه بإسعاف المصابين شرق رفح، و المواطن علي العالول، الذي أصيب برصاص الاحتلال في منطقة الصدر.

وأكد المتحدث باسم الصحة في غزة "أشرف القدرة"، في بيان صحافي، إصابة 307 مواطنًا بجراح مختلفة برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية للقطاع بينهم إصابة وصفت بالخطيرة في الرأس شرقي مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

يذكر أن آلاف الشبان توجهوا للشريط الحدودي بعد صلاة العصر للمشاركة في المسيرة السلمية التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، في مخيمات العودة الخمسة على طول الحدود الشرقية للقطاع.

وأوضح، أن الشبان أشعلوا الإطارات المطاطية قرب السياج الفاصل، فيما أطلق جنود الاحتلال والقناصة النار تجاه المتظاهرين السلميين وقنابل الغاز المسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين، أحدهم وصفت جراحه بالخطيرة جراء إصابته بعيار ناري متفجر في الرأس شرق خانيونس.

وأكدت وزارة الصحة أن 30 مواطناً أصيبوا حتى الساعة 6:20 من مساء اليوم الجمعة، أحدهم بجراح خطيرة شرق خانيونس./انتهى/

رمز الخبر 1886601

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =