إيران تدعو "اوبك" دعم أعضائها والوقوف بحزم أمام تسييس المنظمة

دعا سفير ومندوب ايران الدائم لدى المنظمات الدلية في فيينا "كاظم غريب آبادي " ، منظمة اوبك أن تعمل في المرحلة الراهنة على دعم اعضائها بحزم وان تقف امام مخطط واجراءات الدول الساعية لتسييس هذه المنظمة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه خلال لقائه الامين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط 'اوبك' محمد باركيندو في مقر المنظمة في فيينا، اكد غريب آبادي اهمية "اوبك" ودور ايران فيها وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصفتها احد المؤسسين الرئيسيين لمنظمة 'اوبك' ادت علي الدوام دورا مهما ومؤثرا في مسار التضامن بين الاعضاء للوصول الي الاهداف الاساسية للمنظمة.

واضاف، انه وفي ظل الاوضاع المضطربة الراهنة في العلاقات الدولية وسوق الطاقة فمن المهم ان تسعى المنظمة، عبر الحفاظ على تراثها ورصيدها القيم الا وهو الاستقلال والحرفية، لتظل كما كانت منظمة غير سياسية وان لا تسمح لبعض الدول الاعضاء استغلال المنظمة لتحقيق اغراض ومآرب سياسية.

واكد غريب آبادي بان قرارات الاجتماع الوزاري لمنظمة "اوبك" يجب تنفيذها بدقة من قبل الدول الاعضاء وان تعمل المنظمة، عبر تجنب القبول بتفسيرات مناقضة لهذه القرارات، بمراقبة دقيقة وكاملة لحسن تنفيذ هذه القرارات من قبل الدول الاعضاء بغية ان لا يحصل اي انحراف في المسار العام للمنظمة.

واشار السفير الايراني كذلك الى اجراءات اميركا احادية الجانب واللاقانونية وغير المشروعة ومنها اعادة فرض فرض الحظر احادي الجانب والظالم ضد ايران واضاف، ان خطوة اميركا احادية الجانب بالخروج من الاتفاق النووي قد لقيت ادانة شديدة من قبل مختلف الدول على الصعيد العالمي والمنظمات الدولية.

وقال، انه ليس بامكان اي دولة الاستحواذ على حصة انتاج وصادرات الدول الاخرى الاعضاء مهما كانت الظروف وفي الاساس لم يصدر اي ترخيص من قبل اجتماع الوزراء لمثل هذه الخطوات وان الظروف التقنية لسائر الدول لا تنبئ عن وجود مثل هذه القدرة.

واكد غريب آبادي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تري بانه يجب على منظمة 'اوبك' في المرحلة الراهنة دعم اعضائها بحزم وان تقف امام مخطط واجراءات الدول الساعية لتسييس هذه المنظمة.

من جانبه قال الامين العام لمنظمة "اوبك" خلال اللقاء بان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصفتها احد المؤسسين الرئيسيين للمنظمة قد ادت دورا مهما وبناء في قيادة المنظمة وكانت مؤثرة جدا في اتخاذ قرارات مهمة فيها.

واضاف باركيندو، ان لنا علاقات وثيقة جدا مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ووزير النفط ومن برامجنا الرئيسية التشاور مع الدول الاعضاء ومنها ايران في مسار اداء المنظمة مهامها.

واعتبر امين عام 'اوبك' حفظ استقلال المنظمة امرا ذا اهمية خاصة وان هذه المنظمة يجب ان تبقي على الدوام مستقلة وتقنية وغير سياسية./انتهى/

رمز الخبر 1886864

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =