عدم الامتثال للعقوبات الأمريكية شرط أساسي لاستمرار العلاقات بين إيران وكوريا

اعتبر رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي حشمت الله فلاحت بيشه ، اليوم الاثنين ، خلال لقائه سفير كوريا الجنوبية في طهران "يوجانغ هيان" ، بان عدم الامتثال للعقوبات الأمريكية شرط أساسي لاستمرار العلاقات بين إيران وكوريا الجنوبية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي استقبل بعد ظهر اليوم الاثنين ، السفير الكوري في طهران ، وبحث معه القضايا ذات الاهتمام المشترك.

في مستهل الاجتماع ، أشار فلاحت بيشه ، إلى تاريخ العلاقات بين جمهورية إيران الإسلامية وكوريا الجنوبية ، وقال ان التبادلات الاقتصادية والعلاقات البرلمانية لعبت دورا هاما في تطوير العلاقات والشراكات الودية في مختلف المجالات في السنوات الأخيرة واستمرارها في مصلحة البلدين. 

ووصف رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان ، الحجم الحالي للتبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين بأنه غير كاف وغير متناسب مع القدرات والإمكانيات الموجودة بين البلدين ويجب أن يزداد.

وفي جزء آخر من حديثه، انتقد توجه الإدارة الأمريكية وانسحابها من اتفاقها النووي ، وقال : لا يمكن لأي بلد فرض حظر على إيران ، وقد تم اختبار هذه السياسة مرارًا من قبل الولايات المتحدة وفشلت في كل مرة.

وأضاف : في الظروف الحالية ، إن استمرار العلاقات الودية بين الجانبين على مختلف الأصعدة يعتمد على قرار حكومة كوريا الجنوبية بمتابعة أو معارضة العقوبات الأحادية والظالمة للولايات المتحدة ضد جمهورية إيران الإسلامية.

وقال : "إن اعتماد سياسة مستقلة دون أي نفوذ من جانب طرف ثالث من جانب المسؤولين الكوريين الجنوبيين متوقع من الجمهورية الإسلامية ، وهو ضامن لاستمرار العلاقات الودية والمتنامية"./انتهى/

رمز الخبر 1887130

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =