اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك بتفجير في مقهى

قتل رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية (المعلنة من جانب واحد)، ألكساندر زاخارتشينكو، الجمعة، بتفجير في مقهى "سيبار" وسط مدينة دونيتسك.

وقال مصدر لوكالة "سبوتنيك" إن وزير الدخل والضرائب تيموفييف قد أصيب أيضا في الانفجار.
وأكد النائب في جمهورية دونيتسك الشعبية (التي اعلنت استقلالها عن اوكرانيا والمعترف بها من قبل روسيا)، فلاديسلاف بيرديتشيفسكي، المعلومات حول مقتل رئيس الجمهورية بتفجير داخل مقهى.
وقال بيرديتشيفسكي للصحفيين "قتل رئيس جمهورية دونيتسك جراء تفجير في مقهى سيبار".

وأفادت وسائل إعلام محلية أن الديوان الرئاسي لجمهورية دونيتسك أكد مقتل زاخارتشينكو نتيجة عمل إرهابي ويحذر من إمكانية تأثير ذلك بشكل سلبي على عملية مينسك.
ويشار إلى أن ألكساندر زاخارتشينكو ولد في 26 يونيو من عام 1976 في مدينة دونيتسك. 
وتخرج مع مرتبة الشرف من كلية دونيتسك الصناعية للأتمتة الصناعية، وتخصص في مجال التعدين الكهروميكانيكي، حيث درس في معهد القانون التابع لوزارة الشؤون الداخلية في دونيتسك.
وبدأ مسيرته المهنية في العمل ميكانيكيا، ثم انخرط في أنشطة تنظيم المشاريع المتعلقة بصناعة وانتاج الفحم./انتهى/

رمز الخبر 1887286

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =