ابراهيم الجعفري: هدف مثيري الاضطرابات في البصرة ضرب العلاقات الايرانية العراقية

اعتبر وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري أن هدف مثيري الاضطرابات في الهجوم على القنصلية الايرانية في البصرة هو ضرب علاقات الصداقة بين ايران والعراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري أشار في مقابلة له مع الإذاعة والتلفزيون الايراني أن الهدف الرئيسي لمثيري الاضطرابات في البصرة والهجوم على القنصلية الايرانية فيها، هو ضرب علاقات الصداقة بين البلدين الصديقين.

وأردف وزير الخارجية العراقية في رسالة وجهها إلى الشعب الايراني قائلاً: "أنتم تحظون باحترام جميع الشعوب ومنهم الشعب العراقي"

كما أدان الجعفري اقتحام القنصلية الايرانية في البصرة جنوبي العراق، موضحا ان القضاء سيطال هؤلاء المندسين الذين يريدون الاضرار بالعلاقات الايرانية العراقية، مؤكداً أن هناك بعض المندسين قليلي العدد يسيئون للعراق ، كما اعتدوا على الكثير من المباني العراقية والعديد من الشخصيات العراقية ، مؤكداً انهم لا يمثلون الا انفسهم والقضاء العادل سيطال هؤلاء المندسين ويظهر هؤلاء انهم مدفوعون من قبل ايدي غير امينة وغير مخلصة . /انتهى/.

رمز الخبر 1887567

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =