جهانغيري: الأميركان يريدون تمرير مآربهم السياسية بالضغط على الشعب الإيراني

أكد النائب الاول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري ، اليوم الثلاثاء ، ان الأمريكيين يسعون إلى إنجاح تطلعاتهم ومآربهم السياسية عبر الضغط على الشعب الإيراني، وقال ان سياسة الحكومة الإيرانية ترتكز على إفشال تمرير هذه المؤامرات بأقل تكلفة ممكنة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن جهانغيري أكد خلال كلمة له اليوم الثلاثاء في ملتقى «تبادل العقود وتسمية مشاريع صناعات مياه الصرف الصحي والكهرباء والماء» على أهمية إتاحة الفرص للقطاع الخاص ليكون اللاعب الاول في الحقل الإقتصادي وعلى ضرورة سن قوانين تخدم هذا الشأن.

وشدّد جهانغيري على أهمية تنشيط عملية مكافحة حقيقية للفساد الاقتصادي في البلد واصفاً هذه العملية الكفاحية بأنها كافلة وضامنة لقيام القطاع الخاص بدوره الحقيقي في إقتصاد البلد موضحاً بأن عملية مكافحة الفساد لايجب أن تتلوث بقضايا الحسابات السياسية والخلافات الشخصية.

ودان النائب الاول لرئيس الجمهورية انسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق النووي واصفاً ما قام به ترامب من تصرفات بعد توليه مقاليد الحكم في الولايات المتحدة بأنه استهتار بالمقررات الدولية وعدم إحترام للقانون موضحاً بأنّ ايران كانت تظن بأنّ التوقيع على الإتفاق النووي سيعود عليها بالتنمية.

وأضاف جهانغيري بأن الحظر المفروض ضد ايران هو حظر ظالم وأنّ ممارسات الأعداء الرامية الى زيادة مدى الضغط على الشعب الايراني للخضوع امام مطالبهم هي ظالمة ايضاً.

ودعا جهانغيري في ختام كلمته في الملتقى وزارة الطاقة الى التخطيط الدقيق في شأن المياه لهذا العام والعام القادم.

تجدر الإشارة إلى أن ملتقى «تبادل العقود وتسمية مشاريع صناعات مياه الصرف الصحي والكهرباء والماء» اقيم صباح اليوم الثلاثاء برعاية النائب الاول للرئيس و وزير الطاقة وعدد من أصحاب الشركات الخاصة لمنح 46 مشروع ماء وكهرباء الى القطاع الخاص./انتهى/

رمز الخبر 1887620

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =