الجعفري لوزير سعودي: لا تقوّلني مالم اقل وسأرد عليك رداً أقوى

شهد اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى الوزراء في الدورة الـ150 بمقر المنظمة في القاهرة ، الثلاثاء، مشادة كلامية بين وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، ووزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية أحمد عبد العزيز قطان.

وطالب الجعفري خلال كلمة العراق في الاجتماع بحل سياسي وحوار في اليمن يفضي الى إنهاء الحرب.

واوضح انه "يجب المساهمة بدعم الجانب السوري بحل ازمته العسكرية والسياسية، اضافة الى المشاركة بالحوار السياسي مع اليمن الذي تدفع ثمن التجاذبات السياسية والاقليمة".
ورد القطان  الذي تقود السعودية الحرب ان بلاده تدخلت في اليمن "بطلب شرعي من الحكومة اليمنية"، فيما رد الجعفري عليه قائلا "لا تقولني مالم اقل وسأرد عليك رداً أقوى" قبل ان تقطع الدائرة الاعلامية للمؤتمر الصوت مشادتهما التي كانت تبث على الهواء مباشرة.

وقال الجعفري في كلمته: "ليس من حقك تحميلي مقاصد اسقاطاتك الذهنية، فأنا لا أقصد، أنا توني أجيت من الحج قبل 12 يوم وداخل على ضيافة الملك وحضرت مأدبة العشاء التي أقامها، هذه أشياء عجيبة غريبة، ليس من حقك تحميلي كلام أنا لم أقصده".

وكان الجعفري، قد وصف العراق بانه نافذة العرب الى العالم، داعيا وزراء خارجية العرب الى الوقوف مع العراق.

وقال في كلمة له خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد في القاهرة، ان"العراق نافذة العرب الى العالم ومن ينكر دور العراق عليه مراجعة التاريخ".
ودعا الجعفري وزراء الخارجية العرب، الى"الوقوف مع العراق في حربه ضد الارهاب واعادة اعماره"، مشيرا الى ان"العراق مع عودة الوحدة العربية وارجاع سوريا الى الجامعة العربية".
وعقد وزراء الخارجية العرب في أمس الثلثاء الاجتماع الوزاري رقم 115 في العاصمة المصرية القاهرة لمناقشة عدة ملفات ابرزها القضية الفلسطينية./انتهى/

رمز الخبر 1887648

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =