الرئيس روحاني: أميركا تعيش أسوأ فترات تاريخها على الإطلاق

أكد الرئيس الإيراني "حسن روحاني" ، اليوم الأربعاء ، ان الوضع الحالي في الولايات المتحدة اليوم مختلف جدا عن السنوات السابقة ، واليوم يمر هذا البلد في أسوأ فترات التاريخ الأميركي ، وقال : لا نشاهد أحدا من الخبراء والمفكرين لا يرى من يقطن في البيت الأبيض على أنهم يعانون من العُته والبلاهة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن الرئيس روحاني لفت اليوم الأربعاء في كلمته أمام مجلس الوزراء: "شهر محرم يذكرنا دائما بالفداء والتضحية لسيد الشهداء أبي عبد الله الحسين عليه السلام وأصحابه الأوفياء وهذا الحدث التاريخي الخالد يعلمنا دروسا عديدة ، منها الصمود والمقاومة والتضحیة أمام الصعوبات والمشاكل الكبیرة وكیف نحقق النصر الثقافي والسیاسي الكبیر".

واضاف الرئيس روحاني : اننا نواجه اليوم حرب واضحة من قبل مجموعة تواجه أسوء الاوضاع في بلدانها، ولاتلقي أي دعم سياسي وفكري الا من بعض ضئيل من الدول.

وأشار روحاني إلى أن الوضع الحالي في أمريكا اليوم مختلف جدا عن السنوات السابقة، امريكا تمر اليوم بواحدة من اسوء الظروف في تاريخها، كما نلاحظ ، من النادر وجود عالم او مفكر في امريكا تتفق ارائه مع مسؤولي البيت الأبيض وحتى البعض من هؤلاء المفكرين يصفهم هؤلاء صراحة بالسفهاء والدمى، وهذا لم يحدث سابقا في التاريخ الأمريكي.

وأضاف أن حلفاء أمريكا اليوم لا ينسجمون سياسياً مع مسؤولي البيت الابيض، وحتى الحلفاء التقليديين لامريكا ابتعدوا عنهم، بينما كانوا في يوم من الأيام يفتخرون بأن يكونوا مع الولايات المتحدة. 

وصرح الرئيس روحاني إن امريكا تمر اليوم باسوأ الظروف الدولية، وحتى المنظمات الدولية مثل اليونسكو والأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية والمحكمة الجنائية الدولية لاتوافق على سياسات امريكا باستثناء بضعة دول قليلة فقط . 

وأشار رئيس الجمهورية الى الظروف السيئة في داخل امريكا، وقال انه على الرغم من أن إيران تواجه حربا اقتصادية مفروضة عليها وتواجه أناسا لا يحترمون أي قانون دولي، الا إن معنويات وصمود الشعب الإيراني مثال يحتذى به، خاصة في هذه الايام التي ترفع فيها راية الإمام الحسين (ع) ./انتهى/

رمز الخبر 1887658

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =