اللواء جعفري: انتقام الحرس الثوري من الإرهاب رسالة حاسمة للأعداء

صرح القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري أن انتقام قوات الحرس الثوري من الإرهابيين هي رسالة حاسمة للأعداء، مؤكداُ أن امتلاك فائض من الصواريخ ذات الدقة العالية وبمدى 2000 كم منح ايران قوة مميزة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن الإذاعة والتلفزيون الايراني أن قائد العام للحرس الثوري  اللواء محمد علي جعفري صرح على هامش تشييع رفات 135 شهيد من أيام الدفاع المقدس أن الحرس الثوري تمكن من خلال عمل استخباراتي وقيادي واستخدام صواريخ دقيقة وتقنيات الطيران، استطاع أن ينتقم لشهداء مخفر"مريوان" وبقية الشهداء الذين سقطوا في محافظة كردستان غرب البلاد.

وأردف اللواء جعفري أن القدرات التي تتمتع بها ايران اليوم هي حاسمة بالنسبة للأعداء ومخصوصاً من يعتقد أن بإمكانه الوصول بالقوة والأجبار إلى أهدافه، مؤكدتً أن امتلاك فائض من الصواريخ ذات الدقة العالية وبمدى 2000 كم منح ايران قوة مميزة.

ولفت اللواء جعفري إلى أن عودة رفات الشهداء إلى البلاد تحمل رسائلاً عديدة ولا سيما في هذه الظروف المرحلية، معرباً عن أمله في أن تحمل ايران للعالم في المستقبل نموذجاً مميزاً عن الصمود والتحدي. /انتهى/.

رمز الخبر 1887673

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =