نأمل أن تكون الحقوق الإيرانية مضمونة من خلال الحزمة الأوروبية

أوضح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية "كمال خرازي" ، بانه جرى حتى الآن العديد من المفاوضات مع الأوروبيين وهذه المفاوضات مستمرة ، ونأمل أنه مع الحزمة التي توفرها أوروبا ، سيتم ضمان حقوق إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه جاء ذلك في تصريح ادلى به خرازي خلال زيارته الى مؤسسة الدراسات الدولية في شنغهاي ولقائه رئيسها "يانغ جيه مين" والمسؤولين فيها، في اطار زيارته الجارية الى الصين.

وقال خرازي، ان البيان المشترك بين الرئيسين (الايراني والصيني) يشكل اساسا ممتازا لتطوير العلاقات بين البلدين ولقد تم خلال هذه الزيارة البحث في كيفية تنفيذ البيان.

وحول الاوضاع بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي قال، لقد جرت محادثات متعددة مع الاوروبيين ومازالت مستمرة ونامل بضمان حقوق ايران من خلال الحزمة التي تقدمها اوروبا.

من جانبه قال رئيس مؤسسة الدراسات الدولية في شنغهاي خلال اللقاء، انه خلال الرئيس الصيني "شي جين بينغ" الى ايران تم اصدار بيان للشراکة الاستراتيجية حيث ينبغي على مسؤولي البلدين تنظيم العديد من الاجتماعات لتفعيل هذا البيان.

ولفت الى ان العلاقات بين ايران والصين تعززت منذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران وقال، انه قبل 40 عاما انتصرت الثورة الاسلامية في ايران وبدات في ذلك الزمن في الصين الاصلاحات وسياسة الابواب المفتوحة، ومن ثم سعى البلدان في مسار تعزيز العلاقات وقد اصبحت الان اقوى مما مضى كما ازداد نفوذهما الاقليمي.

واكد بانه على ايران والصين معرفة مزاياهما الاستراتيجية فضلا عن الاستفادة من خبرات بعضهما بعضا.

وفيما يتعلق بالارهاب والامن الاقليمي اكد الطرفان على مواصلة المحادثات بين المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية ودائرة العلاقات الخارجية بالحزب الشيوعي الصيني، حول القضايا الاقليمية والدولية./انتهى/

رمز الخبر 1887731

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =