لاريجاني يؤكد على ضرورة عقاب متسببي اعتداء الاهواز الارهابي

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، يوم السبت، على ضرورة ان تعمل قوات الامن والشرطة على كشف المتسببين في حادث الاهواز الارهابي في اسرع وقت وإنزال العقاب الصارم لقاء اعمالهم المشينة.

وفي بيان له ردا على حادث إطلاق النار الإرهابي في مدينة الاهواز خلال عرض عسكري، أعرب علي لاريجاني عن أسفه الشديد لاستشهاد وإصابة عدد من الافراد العسكريين والمدنيين في هذا الحادث.
وأضاف لاريجاني في بيانه، ان هذه الحركة الغادرة من قبل بعض العناصر المسلحين التكفيريين واعضاء الزمر المناوءة، على اعتاب استعراض القدرات العسكرية بمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس (الذكرى السنوية للحرب التي فرضها صدام على ايران من 1980 الى 1988)، أثبت مرة اخرى عجز الاعداء في مواجهة الاقتدار الدفاعي للجمهورية الاسلامية الايرانية، الذين فقدوا القدرة على مواجهة قوة ايران العسكرية، لذلك لجأوا الى اطلاق النار على الاطفال والنساء والابرياء.
ورأى لاريجاني ان هذه الجريمة تأتي في إطار المخططات والمؤامرات التي نفذت وتنفذ منذ اربعة عقود ضد الثورة والنظام الاسلامي، الا ان شعب الايراني يرى الشهادة فخرا له، وأن هكذا ممارسات لن تترك أدنى اثر في إرادته الراسخة، حيث سيواصل دفاعه عن مبادئه بثبات وعزيمة.
وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ضرورة ان تعمل قوات الامن والشرطة على كشف المتسببين والضالعين في هذا الحادث الإرهابي بأسرع وقت ممكن وان تنزل العقاب الصارم لقاء أعمالهم المشينة.
وقدم لاريجاني التعازي وأبدى المواساة مع أسر هؤلاء الشهداء، سائلا الله للشهداء علو الدرجات، وللمصابين الشفاء العاجل./انتهى/

رمز الخبر 1887962

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =