ولايتي: لن يتحقق حلم ترامب بلقاء زعماء إيران

اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية "علي اكبر ولايتي" ان حلم الاميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته بومبيو بلقاء زعماء إيرانيين لن يتحقق وهذا أمر قاطع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه في كلمته خلال ملتقى "الدفاع مازال مستمرا" للاحتفاء باسبوع الدفاع المقدس (الذكرى السنوية للحرب التي فرضها صدام على ايران من 1980 الى 1988)، قال علي اكبر ولايتي: ان التعبويين دوما أخلصوا من اجل اهل البيت عليهم السلام وصيانة ارض ايران الاسلامية، وقدموا الغالي والنفيس في هذا السبيل.
وأضاف: ان مساحة ايران تقلصت خلال القرنين الاخيرين مليون كيلومتر مربع، ففي الماضي كانت مساحتها 2.6 مليون كيلومتر مربع، وأن الحرب الوحيدة التي لم تتقلص فيها مساحة ايران، هي الحرب المفروضة.
وتابع: ان النهضة مازالت مستمرة في الجمهورية الاسلامية.. في حين ان الوضع العالمي ما بعد الحرب العالمية الثانية، يمر في أسوأ حالاته، لأن التوترات كبيرة والمعادلات العسكرية والحروب كثيرة.
وأشار الى صعود ترامب الى السلطة في اميركا، ووصفه بالكابوي الوحشي، ويريد الآن ان يدير العالم كما تدار الكازينوهات، ويهدد العديد من الدول بفرض الحظر عليها.
وبيّن انه في عالم اليوم يتمثل الحل بالتعامل مع الاصدقاء بود، ومع الاعداء بعداء، وأن ننظر الى أنفسنا.
ومضى ولايتي قائلا: اذا لم نقدم العون الى العراق وسوريا، فستواجهان المشكلات، وبعدها يصل الارهابيون الى ايران، ولذلك وبناء على توصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام، لا ينبغي ان نسمح بوصول النار الى بيتنا ولا ينبغي ان نلتزم الصمت.
وأكمل: ان بعض الاقلام المأجورة وبعض الجهلة يقولون ماذا تفعل ايران في  العراق؟ في حين انهم لا يعلمون ان الارهابيين والمهاجمين المسلحين لن يدعوك وشأنك حتى إن لم يكن لك شأن بهم.
وأردف: لولا عقلانية الجمهورية الاسلامية الايرانية وتدبيرها، لبلغت الدبابات الصهيونية مشارف حدود ايران./انتهى/

رمز الخبر 1888060

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =