الرئيس روحاني: ستكون إيران متواجدة في سوريا حتى القضاء الكامل على الإرهاب

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ، اليوم الثلاثاء ، ان الجمهورية الإسلامية ستكون حاضرة في سوريا حتى القضاء التام على الإرهاب ولمدّ يد العون الى الشعب السوري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، انه خلال لقائه النخب واصحاب الراي في السياسة الخارجية الاميركية في نيويورك اليوم اشار روحاني الى ان الكثير من القضايا والمشاكل تم تسويتها في حينها عبر المفاوضات المباشرة او غير المباشرة بين ايران واميركا واتيحت فرصة جيدة بجهود الجانبين وقال ان بعض ساسة اميركا اليوم يعلنون صراحة ان ممارسة الضغط على ايران هو بهدف الاطاحة بالحكومة الايرانية وهذا معناه انهم يحاولون تدمير الثقة النسبية التي تم ايجاجها بشكل كامل .

وتابع روحاني انه رغم ان الظروف غير ملائمة اليوم ولكن بامكاننا لو توافرت الارادة اللازمة تحسين الاوضاع ، فاننا نسمع تصريحات واصوات مختلفة في الادارة الاميركية الى درجة ان تصريحات الرئيس الاميركية تختلف عن تصريحات وزير خارجيته ومستشاره الامني وهذا يثير التساؤل اي تصريحات ينبغي ان نسمع وعلى ايها يجب ان نرد.

ولفت الى انه قد تتصور الادارة الاميركية الراهنة ان بامكانها من خلال ممارسة الضغط على ايران ان تتخذ خطوات باتجاه الاطاحة بالحكومة الايرانية وقال ان من المتيقن ان هذه التصورات خاطئة ولاشك ان الادارة الاميركية اختارت الطريق الخاطئ ولن نتصور مستقبلا مضيئا لهم .

وقال روحاني ان كانت الادارة الاميركية تتصور ان بامكانها من خلال الضغط على الشعب الايراني ان تصل الى هدفها في الاطاحة بالحكومة الايرانية فهي مخطئة مئة بالمئة لان الحكومة الايرانية اليوم قوية جدا وراسخة وان دورها في المنطقة يحظى باهمية بالغة .

واوضح ان تجارب اميركا في دول المنطقة ومنها لبنان وسوريا والعراق برهنت انها لا يمكنها ان تحقق بالقوة ما تصبو اليه ولاشك وستفشل في مواجهة ايران ايضا رغم جميع مشاكلها الاقتصادية./انتهى/

رمز الخبر 1888087

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =