رئيس المؤتمر الشعبي: علاقتنا مع أنصار الله علاقة أخوة ضد العدوان

هاجم رئيس المؤتمر الشعبي العام في اليمن "صادق أمين أبو راس" دعاة التحريض ضد الجبهة الداخلية، ووصفهم بـ متسوّلي الخارج، كما أكد استراتيجية الشراكة مع أنصار الله ومختلف القوى الوطنية في مواجهة العدوان.

وخلال حفل خطابي أقامه المؤتمر الشعبي العام بمناسبة أعياد الثورة اليمنية، سبتمبر وأكتوبر، اليوم الثلاثاء، بحضور عدد من قيادته وقيادات الدولة، أكد الشيخ صادق أمين أبو راس أن ثورة سبتمبر تتعرض اليوم لأكبر مؤامرة من قبل قوى العدوان التي تستهدف كل الرقعة الجغرافية لليمن، لافتاً إلى أن امتداد العدوان إلى استهداف محافظة المهرة وغيرها دليل جديد على حجم المؤامرة ومخاطرها.

وهاجم رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ "صادق أمين أبو راس" المرتزقة قائلاً: "التاريخ لن يرحمكم وأنتم أشبه بمن أدخل المغول إلى العراق".

وأضاف في كلامه للمرتزقة: "كل القرارات التي تتخذونها هي ضد شعبكم من قطع مرتبات الموظفين ونقل البنك المركزي وغيرها من القرارات تلعنكم"، مؤكداً أن "الشرعية ليست بحصار الشعب وقتل الأطفال والنساء".

وأشار الشيخ أبو راس إلى استمرار الصمود في وجه العدوان والحصار قائلاً: "سنبقى نأكل الخبز اليابس ولا نقبل التسول من شارع إلى شارع ومن فندق إلى فندق بالخارج".

كما أكد الشيخ أبو راس استراتيجية الشراكة مع أنصار الله ومختلف القوى الوطنية في مواجهة العدوان، قائلاً: "علاقتنا مع أنصار الله هي علاقة أخوة ضد العدوان وتعزيز الجبهة الداخلية وتثبيتها وعلاقة تجمعنا بالنصيحة والرأي ونحن أيدينا في أيديهم"./انتهى/

رمز الخبر 1888098

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =