منظمة التجارة العالمية تحذر من تبعات الحروب التجارية

حذر المدير العام لمنظمة التجارة العالمية "روبرتو أزيفيدو" من أن الحروب التجارية الواسعة النطاق ستؤثر على النمو الاقتصادي في العالم، ولن يكون هناك أي فائز فيها.

وقال أزيفيدو خلال منتدى صناعي في برلين إن “مواصلة تصعيد التوترات سيمثل خطرا كبيرا على الاستقرار وفرص العمل وعلى النمو الذي نشهده اليوم”.

واعتبر أن حربا تجارية عالمية واسعة النطاق ستؤدي إلى تراجع نمو التجارة العالمية بنحو 17 بالمئة وتراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي في العالم بنسبة 1.9 بالمئة.

وأضاف أنه “لن يكون هناك أي فائز في حال تحقق هذا السيناريو وسيتأثر الكل بذلك”، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي سيخسر نحو 1.7 بالمئة من نسبة نمو ناتجه المحلي الإجمالي، مضيفا: “من الواضح، أننا لا يمكن أن نسمح بوقوع ذلك”.

وأعرب أزيفيدو عن اعتقاده بأن قمة مجموعة العشرين في بوينس أيرس في نوفمبر المقبل ستكون مهمة للغاية بالنسبة للاتفاق على الخطوات التالية لإصلاح منظمة التجارة العالمية والحفاظ على نظام حر للتجارة، مبني على القواعد./انتهى/

رمز الخبر 1888100

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =