لاعبو الكانوي الإيرانيين سفراء للسلام والصداقة من قبل الأمم المتحدة

انتخبت منظمة الأمم المتحدة لاعبي الكانوي الشبان الإيرانيين، سفراء للسلام والصداقة ، خلال مراسم حضرتها رئيسة مركز المعلومات بمكتب هذه المنظمة في طهران.

وأفاد إتحاد الكانوي الإيراني يوم السبت، ان لاعبي الكانوي الموفدين الي هذه الدورة من الألعاب الأولمبية للشباب في الأرجنتين انضموا الي رابطة سفراء السلام والصداقة للأمم المتحدة وذلك بعد المشاركة في مشروع إختيار النخب وتدريب الشباب وإقامة ورش عمل للسلام والصداقة بالتعاون مع مدير هذه الرابطة. 

وتم انتخاب لاعبي الكانوي الشبان الإيرانيين الثلاثة 'سبحان بيرانوند' و'هانية بيداد' و'نيروانا أسدي'، سفراء للسلام والصداقة من جانب هذه المنظمة خلال مراسم أقيمت في مقر مكتب الأمم المتحدة، حضرتها رئيسة مركز المعلومات للأمم المتحدة في طهران 'ماريا دوتسنكو'.

وستقام الدورة الثالثة من الألعاب الأولمبية للشباب خلال الفترة من 6 حتي 18 أكتوبر في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وستضم البعثة الرياضية الإيرانية الى هذه الدورة من الألعاب الأولمبية، 49 رياضيا./انتهى/

رمز الخبر 1888244

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 6 =