حليف الإمارات يلوح بإسقاط حكومة هادي في عدن واحتلال القصر الرئاسي

هدد حلفاء الإمارات في عدن بالتحرك العسكري لإسقاط حكومة هادي واحتلال القصر الرئاسي بشكل يفوق ما حدث في يناير الماضي عندما سيطرت قوات الحزام الأمني على معظم المدينة وطردت قوات هادي منها.

وقال هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات، في تغريدة مقتضبة في صفحته بموقع تويتر "لن يطول الصبر -هذا كاف -وحينها لن نتوقف عند الأسوار" في تهديد واضح بأن القوات التابعة لهم لن تتوقف هذه المرة عن احتلال قصر المعاشيق الرئاسي في عدن كما فعلت في يناير الماضي بعد سيطرتها على معظم المدينة.

من جانبه اتهم صالح الجبواني وزير النقل بحكومة اليمن الموالية للتحالف، الإمارات بإدارة مخطط لإسقاط الحكومة والرئيس المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي من خلال الدفع باليمن نحو الانهيار الاقتصادي.

وقال الجبواني في تغريدة في صفحته بموقع تويتر إن "الرئيس والحكومة هما المكونان السياديان اللذان بقيا من اليمن الواحد قبل الانهيار والتشظي الذي تسعى له أطراف عدة على الأرض".

وأشار الجبواني إلى أحداث يناير التي شهدت اجتياح قوات الحزام الأمني الموالية للإمارات لمناطق حكومة هادي في عدن، وقال إنه "حينما صمدت الحكومة في معركة يناير ثم أزمة سقطرى،تم دفع العُملة للانهيار".

واعتبر الوزير الجبواني أن "الهدف اسقاط الحكومة ثم ابتزاز الرئيس لتشكيل حكومة تضفي على التشظي والانهيار صبغة رسمية".

وعرف الجبواني خلال الفترة الماضي بهجومه على الإمارات التي قال إنها تقوض عمل الحكومة وتنشئ مليشيات خارج القانون، وقال في أحد تصريحاته إن الوزراء في عدن لا يستطيعون الذهاب إلى مطار عدن أو الميناء أو يتحركون خارجها إلا بإذن من القوات الإماراتية./انتهى/

رمز الخبر 1888303

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =