موسكو: أميركا لا تسهم من خلال تصريحاتها بتهدئة الوضع ومن حق سوريا الدفاع عن ذاتها

أكدت الخارجية الروسية أن لسوريا الحق في نشر منظومات "إس-300" الصاروخية على أراضيها للدفاع عن ذاتها، لافتة إلى أن نصب هذه الأسلحة هناك يهدف لإرساء مزيد من الاستقرار في البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن نائب وزير الخارجية الروسي، "سيرغي ريابكوف"، اوضح في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الخميس، ردا على تعليقات واشنطن على نشر توريد روسيا منظومات من طراز "إس-300" للسلطات السورية: "يبدو أحيانا أن الأمريكيين يعتبرون كل إجراء تتخذه روسيا مزعزعا للاستقرار أيا كان المكان أو الطابع الذي يحمله".

وشدد ريابكوف في هذا السياق على أن سوريا تمتلك الحق الكامل في الدفاع عن أراضيها بما في ذلك استخدام منظومات "إس-300" الروسية.

وتابع نائب وزير الخارجية الروسي: "لهذا فإن نشر هذه الأسلحة للدفاع الجوي بهدف ضمان الأمن الصارم في هذه المنطقة بسوريا لا ولا يحمل أي طابع مزعزع للاستقرار وإنما بالعكس يسهم في إرساء الاستقرار وتطبيع الوضع".

وأشار ريابكوف إلى أن روسيا وسوريا تلتزمان بموقف واحد من هذا الموضوع، وتعهد: بأن "هذا المبدأ هو بالذات الذي سننطلق منه خلال تحليل نهج هؤلاء الذين يلتزمون بآراء معاكسة".

وأكد ريابكوف أن "الولايات المتحدة لا تسهم من خلال تصريحاتها بتهدئة الوضع على وجه العموم وحل المهمات الخاصة بمجال الأمن"./انتهى/

المصدر انترفكس

رمز الخبر 1888383

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =