مرايا الدولية تحتفل بإصدارها الخاص

برعاية نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم ، وبمشاركة وفود إيرانية وروسية وعراقية أقامت مجلة مرايا الدولية حفل إطلاق لإصدارها الخاص بعنوان " انتصار المحور " الذي صدر باللغات العربية والإنكليزية والفارسية والروسية.

بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم ، ثم تحدث رئيس تحرير مجلة مرايا الدولية الأستاذ فادي بودية عن الجهود والرسالة التي بذلت من أجل هذا الإصدار الذي يعدّ من أضخم الأعمال الإعلامية المكتوبة في تاريخ الحرب الإرهابية التكفيرية.
كما تحدث الدبلوماسي الروسي ورئيس جمعية " روسار " الروسية الدكتور " أوليغ فومين " الذي أضاء على دور مجلة مرايا داخل المجتمع الروسي و الأروقة الرسمية، ودورها الفعّال في إيجاد مساحات مشتركة بين جول المحور، وأضاف فومين أن حزب الله بات اليوم يتمتع بشعبية واحترام كبير داخل المجتمع الروسي .
بدوره ألقى سعادة السفير السوري في لبنان الأستاذ علي عبد الكريم علي ممثلا بسعادة القنصل الدكتور عبد الرزاق اسماعيل على دور دول المحور في دعم الجيش العربي السوري لتحقيق انتصاراته التي ستكون تداعياتها على مستوى المنطقة والعالم، مشددا أن سورية العالم تعيش الأيام الأخيرة للحرب العسكرية، فيما أكد على دور مجلة مرايا في الإضاءة على هذه الانتصارات من خلال التزامها خط المقاومة.
فيما أكد مستشار وزير الخارجية الإيراني الدكتور حسين الإسلام أن الانتصار هو حتمي في سورية والعراق واليمن ، وأن التواجد الإيراني في سورية باق طالما التهديد مستمر كما نوه على جهوزية إيران لمواجهة أي اعتداء عليها، وأشار إلى الدور الكبير الذي لعبته مجلة مرايا في إيران منذ سنوات طويلة لتصبح مرآة دولية.
الأمين العام لحركة النجباء سماحة الشيخ أكرم الكعبي قال: أن "المقاومة أصبحت تقض مضاجع القوة الاستكبارية، والقوى العراقية استطاعت أن تلتحق بإخوانها في قوى المقاومة، وأصبح العراق يشكل معادلة صعبة للأعداء وحقق إنجازات كبرى بعد صد الاحتلال الأمريكي والإرهابيين".
فيما طالب بالاستمرار في "تحسين جدوى المواجهة لكل أنواع الاحتلال لقوى الاستكبار والصهيونية والعرب التابعين لهم"، وأشار إلى أن محور المقاومة حقق "الانتصارات تلو الانتصارات في المعارك التي غيرت وجه المنطقة والتي وقفت بوجه مشروع الشرق الأوسط الجديد"، مؤكداً أن "سنبقى أوفياء لمبادئ الجهاد والمقاومة ولن نتخلى عنها ما دام الشر الأسود يحوم في سمائنا".
وعن اليمن قال الشيخ الكعبي أن: العدوان السعودي الأهوج عمل على إبادة الشعب اليمني بعد أن استطاع الجيش اليمني واللجان الشعبية أن يطوروا من قدراتهم ويستهدفوا السعودية في عقر دارها، مشيراً إلى أن السعودية تمارس أبشع الجرائم بحق اليمنيين وفرض حصار خانق عليهم، وبين أن "المقاومة اليمنية الباسلة لا زالت صامدة وشجاعة على رغم ضعف التسليح وظروف الحصار القاسية.
واختتم الحفل بكلمة نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم الذي شكر فيها رئيس تحرير مجلة مرايا على هذا العمل النوعي والكبير، وقد تحدث سماحته عن الهيمنة الأمركية الكبيرة على ثروات المنطقة واستعبادها لشعوب المنطقة إلا أن المقاومة استطاعت أن تكسر هذه الهيمنة، وفي الجانب الثاني احتلال إسرائيل لفلسطين ، مؤكدا أن هذين العاملين كانا منطلقا أساسيا لتشكل محور المقاومة الذي صمد وقاتل بشجاعة قلّ نظيرها حتى حقق هذه الانتصارات التي نجتمع ببركتها اليوم./انتهى/

رمز الخبر 1888395

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =