التقدم العلمي في البلاد رهين بالإنتاج والتطور العلمي والتكنولوجي

أكد أمين لجنة تطوير العلوم الاستعرافية الدكتور "كمال خرازي" أن توفير وضمان الامن العلمي للبلاد رهين بالانتاج العلمي والتكنولوجي والتقدم في هذا المجال من خلال جهود وعزيمة الشباب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن لجنة تطوير العلوم الاستعرافية، أن أمين هذه اللجنة الدكتور "كمال خرازي" القا كلمة في اختتام الدورة الخامسة من مسابقات علم الاعصاب المعرفي الخاصة بالتلامذة في طهران، حيث إعتبر فيها أن التلامذة والطلاب هم جنود في ميادين العلوم والتكنولوجيا، وعليهم ضمان أمن البلاد علميا، مثل ما يقوم العسكريون والمجاهدون بحماية حدود البلاد وتوفير الامن من خلال التضحيات وتقديم أرواحهم فداء للوطن.

وأكد خرازي أنه يتوجب علينا تحقيق تقدم ملحوظ فيما يتعلق بالعلوم والتكنولوجيا، إذ أنهما بمثابة الدفاع العلمي للبلاد، لمنع الآخرين من فرض سيطرتهم علينا من خلال قدراتهم العلمية والتكنولوجية.

وأكد خرازي أن هناك بعض الدول كالولايات المتحدة لديها استثمارات هائلة في قطاع العلوم الإستعرافية أو علوم الادراك، من أجل التمكن من فرض سيطرتهم على العالم من خلال الحصول على أسرار الدماغ والعقل، مضيفا أن العصر الذي نعيش فيه هو عصر البرمجيات وليس عصر الاجهزة والآلات.

وصرح أن علم الاعصاب المعرفي له تأثير عميق جدا في مستقبل البشر والدولة التي تحوط بهذا العلم وبهذه التقنية، سوف تكون الاكثر تفوقا في العالم.

وفي الختام اشار خرازي الى أن كشف المواهب الخلاقة تعد خطوة مهمة للغاية لترويج وتطوير العلوم والتكنولوجيا وإزدها مستقبل البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1888421

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =