الخزعلي: ملتزمون بحصر السلاح بيد الدولة العراقية وتعزيز سلطة القانون

اكد رئيس جمهورية العراق برهم صالح، السبت، ضرورة الانطلاق للعمل البناء من أجل تعزيز الوحدة الوطنية وتلبية طموحات الشعب العراقي، فيما اكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي الالتزام بحصر السلاح بيد الدولة وتعزيز سلطة القانون.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان إن "رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل في قصر السلام ببغداد، اليوم، الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي والوفد المرافق له، الذي بارك له تولي مهامه رسميا، وليؤكد له ثقته العالية بأن المرحلة المقبلة ستشهد تجاوز العقبات والصعوبات وتلبية طموحات الشعب العراقي بالأمن والاستقرار".

وأضاف بيان الرئاسة، أن "الجانبين اكدا في اللقاء على لزوم استكمال بناء مؤسسات الدولة والتركيز على تطوير الاقتصاد الوطني وضمان تحقيق مطالب المواطنين في كافة انحاء البلاد بحياة لائقة وتوفير الخدمات كافة، كما تم التركيز على أهمية استكمال القضاء على فلول الارهابيين وثمن تضحيات وبطولات قواتنا المسلحة من الجيش وقوات مكافحة الارهاب والحشد الشعبي وقوات البيشمركة والشرطة الاتحادية ومتطوعي العشائر في الدفاع عن الوطن".

ونقل البيان عن رئيس الجمهورية تأكيده على، "ضرورة الانطلاق للعمل البناء معا من أجل تعزيز الوحدة الوطنية وتلبية طموحات الشعب العراقي وتطوير النظام الديمقراطي الاتحادي، فضلا عن النهوض بالواقع الامني والخدمي في البلاد".

من جانبه، أكد الخزعلي على "الالتزام بضرورة حصر السلاح بيد الدولة وتعزيز سلطة القانون وتلبية حاجات المواطنين والمصالحة المجتمعية والبدء بإعادة إعمار المناطق المتضررة".

وصوت مجلس النواب في جلسته التي عقدت، الثلاثاء الماضي، ومن خلال جولتين على انتخاب برهم صالح رئيسا للجمهورية، فيما قام الأخير بعد ساعات من انتخابه بتكليف عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

رمز الخبر 1888440

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =