محكمة العدل الدولية تبت غدا بشكوى إيران من أميركا

تنظر محكمة لاهاي يوم غد الإثنين في شكوى إيران من أميركا بخصوص انتهاك معاهدة الصداقة والمودة من خلال المصادرة غير القانونية لأموال البنك المركزي.

وبعد البت في شكوى إيران ضد أميركا بسبب نقضها لمعاهدة الصداقة والعلاقات الاقتصادية والحقوق القنصلية الموقعة بينهما في العام 1955، ستعقد محكمة العدل الدولية (محكمة لاهاي) جلسة استماع عامة في قاعة السلام في لاهاي بهولندا، من الاثنين ولمدة أربعة أيام، حول ملف الاستيلاء على ملياري دولار من أموال إيران في أميركا وانتهاك معاهدة الصداقة.

وكان قضاة محكمة العدول الدولية في لاهاي قد أعلنوا بالإجماع أهلية المحكمة للبت في شكوى إيران ضد أميركا بسبب نقضها لمعاهدة الصداقة والعلاقات الاقتصادية والحقوق القنصلية الموقعة بينهما في العام 1955، وأصدرت القرار بإلغاء الحظر على الأدوية والأغذية والسلع المتعلقة بالشؤون الإنسانية والجوية من قبل أميركا ضد إيران.

وتضمن قرار المحكمة الموقت أنه على أميركا وفقاً لمعاهدة الصداقة المشار إليها، إزالة جميع العقبات الناجمة عن الحظر الأميركي المفروض قبل شهرين فيما يتعلق بصادرات الأدوية والأجهزة الطبية والمواد الغذائية والطائرات وقطع غيارها وإجراءات التفتيش المتعلقة بها، وأن تضمن إمكانية إجراء المعاملات المالية المتعلقة بهذا القرار./انتهى/

رمز الخبر 1888467

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =