أمير مغربي يصف مقتل خاشقجي بالوحشي والمخالف للدين الإسلامي

اعتبر الأمير هشام بن عبد الله وهو ابن عم ملك المغرب ما حدث للصحفي السعودي جمال خاشقجي بأنه عملية اغتيال سياسية وجريمة مؤكداً أنها اختراق للقانون الدولي، ولحقوق الإنسان ولمبادئ الدين الإسلامي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن وكالات إن الأمير هشام بن عبد الله وهو ابن عم ملك المغرب محمد السادس نشر على حسابه الخاص تغريدة بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي الذي كانت تجمعه به صداقات بحكم أنه عمل مع الوليد بن طلال الذي هو ابن خالة الأمير هشام. وجاء في التغريدة: "جمال خاشقجي، مواطن سعودي وصحفي وصديق عزيز غابت أخباره منذ 2 أكتوبر الجاري، وتفيد المعلومات الأولية بتعرضه للتعذيب والقتل على أيدي مواطنيه في القنصلية السعودية في اسطنبول".

ويضيف في تغريدته: "في حالة صحة هذه الأخبار، سنكون أمام عملية اغتيال سياسية جرى تنفيذها في أراضٍ سعودية (القنصلية)". ولكن رغم أن الأمر يتعلق بأراضٍ تعتبر سعودية وفق المواثيق الدولية فهي تخضع للقانون الدولي، وفي هذا الصدد، يبرز الأمير هشام في وصفه للجريمة: "هذا خرق للقانون الدولي، ولحقوق الإنسان ولمبادئ الدين الإسلامي".

ولا يتردد الأمير المغربي في تحميل السعودية المسؤولية الأخلاقية والقانونية والدينية لهذه الجريمة، ويستطرد موضحا في تغريدته: “السلطات السعودية مطالبة بإلقاء الضوء على ظروف الجريمة وتقديم الجناة المفترضين أمام القضاء. وفي حالة عدم القيام بذلك، ستكون مسؤولة عن هذا الفعل الوحشي غير المحسوب”. /انتهى/.

رمز الخبر 1888474

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =