آسيا تايمز: ايران أكبر شريك تجاري لأفغانستان

ذكر موقع "آسيا تايمز" أن الجمهورية الاسلامية الايرانية، تشكل أكبر شريك تجاري لأفغانستان في الوقت الحاضر.

وذكر الموقع ان تشديد الخلافات السياسية بين أفغانستان وباكستان، من جهة، ومن جهة اخرى زيادة العراقيل في الحدود، تسببت في خفض التبادل التجاري بين البلدين.
وأضاف الموقع: أنه خلال العامين الماضيين، ذهب قرابة 70 بالمائة من التبادل التجاري لأفغانستان باتجاه ايران والهند والصين، وتمكنت ايران من الحلول محل باكستان، كأكبر شريك تجاري لأفغانستان، بعد ان كانت باكستان حتى عام 2016 اكبر شريك تجاري لأفغانستان.
وأفادت المعلومات التي جمعتها غرفة التجارة والصناعة الافغانية، بأن حجم التبادل التجاري بين ايران وجارتها الشرقية، من آذار/مارس 2017 الى آذار/مارس 2018، بلغ 1.98 مليار دولار، ما يشكل 22 بالمائة من السوق الافغانية التي تبلغ 11 مليار دولار. وخلال هذه الفترة بلغ حجم التبادل التجاري بين باكستان وأفغانستان 1.2 مليار دولار، وبين الصين وافغانستان مليار دولار.
ويعود جانب من زيادة التبادل التجاري بين  ايران وافغانستان الى دخول 500 شركة للنشاط في ميناء جابهار، ومن بين التراخيص التي اصدرت لهذه الشركات، فإن 165 ترخيصا منها اصدر للمستثمرين الافغان.
الجدير بالذكر، أن تنمية ميناء جابهار، وجّه التبادل التجاري لأفغانستان من سائر النقاط نحو بحر عمان والخليج الفارسي. كما ان ايران خصصت محفزات للشركات الافغانية التي تستفيد من ممر ميناء جابهار للنقل والشحن، وتشمل 80 بالمائة خصم في تعرفة الصادرات و75 بالمائة خصم في تعرفة الاستيراد للسلع التي يتم ترخيصها من ميناء جابهار.

رمز الخبر 1888582

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =