فلسطين: شهيدان وإصابات بقمع الاحتلال المتظاهرين شرق القطاع

استشهد شابان وأصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، بقمع الاحتلال الإسرائيلي المتظاهرين المشاركين في فعاليات مسيرة العودة الكبرى شرق قطاع غزة.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شابين برصاص الاحتلال شرق البريج وسط قطاع غزة، إضافة لإصابات.

وبدأ آلاف المواطنين الفلسطينيين، عصر اليوم، بالتوافد إلى مخيمات العودة شرق القطاع للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ29 من مسيرة العودة وكسر الحصار، تحت عنوان "انتفاضة القدس".

واطلق الاحتلال النار والقنابل الغازية صوب المتظاهرين فور وصولهم إلى مخيمات العودة، في حين أشعل شبان الاطارات المطاطية لحجب الرؤية عن قناصة الاحتلال.

وتحدث الإعلام الاسرائيلي عن 7 حرائق في غلاف غزة بفعل البالونات الحارقة منذ صبح اليوم حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.

وكانت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة دعت الفلسطينيين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، للمشاركة في المسيرات التي حملت اسم “انتفاضة القدس”، للتأكيد على حق العودة، ورفضا للإجراءات التي تتخذ بحق للاجئين.

وقالت الهيئة: “سنواصل مواجهة كل الإجراءات والقرارات التي تهدف للنيل من قضية اللاجئين بهدف شطبها وتذويبها”.

وتكون فعاليات جمعة "انتفاضة القدس" بالتزامن مع ذكرى هذه الانتفاضة التي انطلقت شرارتها في بداية أكتوبر 2015 عقب حرق منزل عائلة دوابشة في نابلس.

وكانت اللجنة الوطنية العليا لمسيرات العودة دعت لتضافر وزيادة الزخم في الجهود لتوسيع الفعاليات الشعبية والمسيرات الاحتجاجية لتشمل الأراضي الفلسطينية في الداخل والشتات.

وقالت "لن نصغي للأصوات المزايدة على نضال شعبنا وكفاحه وصموده، وسنواصل بعزيمة وإصرار مشوارنا النضالي بمختلف أشكال المقاومة وصولًا لأهدافنا الوطنية المنشودة".

ويخرج الفلسطينيون في قطاع غزة منذ الثلاثين من مارس الماضي تجاه السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وبلغ إجمالي عدد شهداء المسيرات العودة 197 شهيدًا، ونحو 20 ألف جريح./انتهى/

رمز الخبر 1888622

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =