العميد باكبور: الإرهابيون في حادثة ميرجاوة استهدفوا وحدة الشعب

صرح قائد القوة البریة لحرس الثورة الاسلامیة العمید محمد باكبور بان الارهابیین باختطافهم عددا من قوات حرس الحدود في منطقة لولكدان التابعة لمدینة میرجاوة (جنوب شرق) قد استهدفوا مباشرة وحدة المواطنین في سیستان وبلوجستان وامن الحدود.


وخلال لقائه رؤساء القبائل والوجهاء في محافظة سیستان وبلوجستان في زاهدان قال العمید باكبور: ان الحرس الثوري قد خصص جانبا كبیرا من جهوده بالتعاون معكم رؤساء القبائل لمعالجة الحرمان ومساعد الاهالي وان الذین یقومون بالاعمال الارهابیة انما یسعون لمنع تحقیق التنمیة والتقدم في هذه المحافظة والمنطقة.

واضاف، انه مهما حاول العدو فلیس بامكانه المساس بالثقة المتبادلة بین حرس الثورة الاسلامية والقبائل لاننا قدمنا في هذا الطریق الكثیر من الشهداء ومنهم العمید شوشتري الذین ضحوا بانفسهم من اجل وحدة وتضامن اهالي محافظة سیستان وبلوجستان.

واشار الى حادثة اختطاف عدد من افراد حرس الحدود من قبل الارهابیین عند المیل 103 فی میرجاوة الحدودیة وقال: ان الذین یخدمون فی المخافر الحدودیة انما یدافعون عن تراب البلاد بوجه المعادین والضامرین السوء./انتهى/

رمز الخبر 1888825

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =