الدماء اليمنية التي تسفك ظلما هي التي قلبت المعادلة ضد آل سعود

إعتبر وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء في حكومة الإنقاذ الوطني في اليمن "عبدالعزيز البكير" أن الدماء اليمنية هي التي قلبت المعادلة اليوم ضد السعودية وليس دماء الصحفي جمال خاشقجي.

وكالة مهر للأنباء- محمد فاطمي زاده: اليمن انه البلد العربي الاقدم ، والبلد العربي الذي لم تستطع اي دولة اجنبية من احتلاله حتى الدولة العثمانية تجنبت دخوله ، بسبب تمسك اهله بارضهم اضافة الى انهم شعب متمرس بالحروب . هذا ويتعرض اليمن الى هجوم من 10 دول ، طائرات تقصف كل شيء من مقدرات الجيش من ثكنات ومعسكرات ومخازن اسلحة الى بنية تحتية ، بيد ان الكثيرين يؤكدون ان الجيش اليمني يمتلك ترسانة من الصواريخ البالستية  وهذا ما اعترفت به دول التحالف التي اعلنت انها قصف مخازن صواريخ بالستية. ولبحث تاثير القوة الصاروخية اليمنية على معادلات الحرب الراهنة وخيارات الرد اليمني على العدوان السعودي-الاماراتي اجرت وكالة مهر للأنباء حواراً مع وزير الدولة عبدالعزيز البكير. فيما يلي نص الحوار:

س: القوة الصاروخية اليمنية اعلنت عن قوة الصواريخ الذكية وتريد إزاحة الستار عن صاروخ بدر الباليستي، ما هي اهمية هذا الانجاز؟

ج:الاهمية هي رفع المعنويات والتأكيد على قدرة اليمنيين على قلب المعادلة في المنطقة وإثبات قدرة اليمنيين على الصمود والتصدي والتغلب على كل الظروف وأنتصار لإرادتهم وكرامتهم اليمنية والانسانية التي هي قديمة بقدم التاريخ.

س: ما هو برنامج الجيش اليمني للرد على العدوان السعودي والاماراتي وهل يمكن يقوم باستهداف عاصمتيهما او لا؟

ج: سندافع عن أنفسنا ضد كل من يعادينا ويستهدف بلادنا ولا شك أنه سيكون الهدف. لن نعتدي على أحد لكن حق الدفاع عن انفسنا وعن أرضنا هو حق مشروع لدى كل الشرائع السماوية والقوانين والاعراف الإنسانية.

س: الدول الاوروبية تعلن عن احتمال وقف تصدير السلاح الى السعودية ووقف الدعم لها في العدوان على اليمن بسبب قضية الصحفي جمال خاشقجي. هل تؤيد هذه الاخبار وما مدى أمكانية ذلك؟

ج: نحن باليمن نراهن على قوة الله ونصره للمستضعفين في الارض أولا ونقول ثانيا بأن الممارسات الاجرامية للنظام السعودي قد ظهرت وتغيرت موازين الحرب بصمودنا نحن الذين بالعام الرابع من الحرب من العدوان والحصار ببالغ الصبر والايمان، بالانتظار ما وعده الله به عباده المستضعفين بالنصر. الدماء اليمنية هي التي غيرت المعادلة اليوم وليس دماء الصحفي. دماء اليمنيين التي سفكت ظلما وأغضبت الله سبحانه وتعالى الذي ينزل الأمر من السماء الى الارض وقدرته القاهرة على كل شيء، بها نؤمن وعليه نتوكل وبه سننتصر إنشاء الله.

س: كيف يمكن الاستفادة من المسيرة الأربعينية لصالح الشعب اليمني ضد السعودية ام لا؟

ج: نحن في اليمن أبناء أحفاد الأولين من المهاجرين والانصار، من أحببن الله وأحببن رسوله وعترة أل بيته (مفهوم نيست قطع و صل ميشه) تاريخية وإسلامية واجهها المسلمون بقيادتهم الأوائل ومنهم القائد الرجل العظيم الامام علي ابن ابي طالب وما واجهه من المحن من أولاده وأحفاده هو ما يواجهه اليمنيين اليوم. نحن على هذا النهج المستقيم الذي نتصل به بالله وبرسالة النبي بعترة النبي (ع).

رمز الخبر 1889179

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =