خبير سياسي: ترامب لا يرغب في انتقاد بن سلمان في قضية خاشقجي

قال الخبير السياسي والأستاذ الجامعي الأمريكي جفري كارلينر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يرغب في توجيه النقد والمساءلة لولي العهد السعودي في قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي، لأنه قلق حول حدوث اضطرابات في السعودية.

وفي مقابلة مع الأستاذ في جامعة بوستون جفري كارلينر قال أن تصريحات ترامب الأخيرة حول أهمية دعم بلاده بالنسبة للسعودية وأنه لولا امريكا لما استطعت السعودية البقاء لمدة أسبوعين فقط تهدف إلى مزيد من استحلاب السعودية وأخذ المال منها ولا تهدف لشيء آخر.

موقف أمريكا ضد السعودية حول قضيةخاشقجي سببه الضغط العالمي على ادارة ترامب

وأضاف كارلينر أن ما رأيناه من موقف أمريكي ضد السعودية في قضيةخاشقجي ناتج عن الضغط العالمي على ادارة ترامب، مؤكدا ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يرغب في توجيه النقد والمساءلة لولي العهد السعودي في قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي، لأنه قلق حول حدوث اضطرابات في السعودية.

وأشار الى مطالبة الرئيس الأمريكي للسعودية لتكميل التحقيقات حول قضية خاشقجي وقال " من غير المعقول أن يُطالب القاتل بإجراء تحقيق حول عملية القتل".

كما أشار الى تصريحات ولي العهد السعودي المخجلة بعد تصريحات لترامب أهان بها السعودية وقال ان ولي العهد السعودي يدرك جيدا مدى نسبة تبعيته للولايات المتحدة الأمريكية وهو يتوقع أن تملقه وتزلفه لترامب يضمن له دعم واشنطن في ملفات كالملف اليمني والأزمة مع قطر.

سياسات السعودية تجاه ايران عدائية

واعتبر المحلل السياسي والخبير في القضايا الدولية أن السياسات السعودية عدائية تجاه ايران، موضحا " وهذا لا يعود لسبب معاداة أمريكا لايران بل لأن السعودية وايران يتنافسان على السلطة في منطقة الشرق الأوسط".

واوضح ان الحرب في اليمن  ومعارضة الحكومة  السورية تمثلة بالرئيس بشار الأسد ومحاصرة قطر لا تعود لضغوط أمريكية  بل هي سياسات تنتهجها الرياض من أجل تحقيق مصالح أمنها القومي والتنافس مع ايران في النفوذ والهيمنة على المنطقة.

تقارب السعودية مع اسرائيل سببه إيران وليس الرغبة الامريكية

وعلل سبب اتجاه السعودية نحو اسرائيل وقال ان هذه السياسة الجديدة سببها أيضا لا يعود لرغبة امريكية بل هي خوفا من ايران./انتهى/

رمز الخبر 1889433

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =