روحاني: الأمريكان سيهزمون ويفضحون أمام العالم

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن الولايات المتحدة الأمريكية ستهزم لأنها اختارت الطريق الخاطئ وسيفضحون أنفسهم أمام العالم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الايراني حسن روحاني ترأس اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء في العاصمة الايرانية طهران وأكد أن المقيمين في البيت الأبيض كانوا يتوهمون أنهم ومن خلال العقوبات والضغوط التي فرضوها علينا يستطيعون نشر اليأس والقنوط بين الناس وكان يظنون أن يوم الرابع من نوفمبر هو آخر يوم في عمر الجمهورية الاسلامية.

وأضاف روحاني : من الوارد أن تكون هناك  عتاب وعدم رضا من المسؤولين لكن ينبغي أن تسمع أصوات الناس، موضحا " إلا أن الشعب الايراني لا يقبل تطاول الآخرين عليه وهو يقف بوجه هذه الغطرسة بكل حسم وقوة".

واعتبر روحاني هذا الموقف من الشعب الايراني الواعي والشجاع هونجاح وانتصار كبيرا، مهنأ الشعب الإيراني على هذا النجاح.

ونابع الرئيس حسن روحاني " اليوم عرف جميع العالم أن الولايات المتحدة الأمريكية  تقوم بالترويج والدعاية الخاطئة وهم يسعون لتحقيق أهداف وراء ذلك لكنهم لن يصلوا الى ما يرمون إليه".

واوضح أن الأمريكان كان يتصورون أنه باستطاعتهم قطع صادرات ايران النفطية بالكامل لكنهم أدركوا في الأيام الأخيرة أن هذا الأمر لا يمكن حدوثه على امر الواقع وذلك لأسباب أمريكية داخلية وكذلك بسبب أسعار البترول في العالم.

واضاف، لقد ادرك الاميركيون باننا نبيع نفطنا ولنا الكثير من السبل بحيث يصبح الحظر معها عديم التاثير، وهو ما يعد عملا قيما جدا تم انجازه.

وتابع الرئيس الايراني، لقد وجهنا مؤشرا واضحا وحازما الى اميركا باننا نبيع نفطنا ونصون علاقاتنا المالية مع العالم ومن الممكن ان يترافق ذلك مع شيء من الصعوبة والتعقيد الا ان وزارة النفط والبنك المركزي ووزارة الاقتصاد ومنظمة التخطيط والميزانية وسائر الوزراء والمسؤولين يقفون بحزم امام اميركا.

واعرب عن ثقته بان الاميركيين سيُهزمون في هذا الطريق الخاطئ الذي انتهجوه واضاف، ان كان يهمهم امن المنطقة كما يزعمون فليس هذا هو طريق الصواب وان كانوا يحترمون شعب وتاريخ ايران كما يدعون فليس هذا هو الطريق الصحيح ايضا. لقد اختاروا الطريق الخاطئ وسيهدرون سمعتهم في العالم اكثر فاكثر.

كما اعتبر الطريق الذي انتهجته اميركا في المنطقة طريق خاطئ واضاف، ان كانت اميركا تتصور بانها يمكنا القضاء على الشعب الفلسطيني وانهاء قضية اللاجئين الفلسطينيين الى الابد او انها قادرة على فرض الاستسلام على اهالي غزة عبر دعم الكيان الصهيوني، فهي مخطئة تماما، لان الطريق الصحيح هو احترام حقوق الشعب الفلسطيني.

واكد بان صفقة القرن لانهاء القضية الفلسطينية لن تفلح وقال، انه ليس بامكان الاميركيين والصهاينة قمع الشعوب الكبرى في المنطقة وحن ندعم الشعوب المظلومة ومنها الشعب الفلسطيني كما في السابق.

وقال الرئيس روحاني، انه علينا اليوم الوقوف بقوة امام المؤامرة الاميركية وان الصمود يكمن في ان نستفيد جيدا من جميع طاقاتنا الداخلية في المجالات الانسانية والجغرافية والمادية وبامكان ايران ان تكون طريق الترانزيت للكثير من الدول نظرا لموقعها الحساس جدا./انتهى/

رمز الخبر 1889566

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =