قائد الجيش الإيراني: أعداؤنا أضعف من أي وقت مضى

أكد قائد الجيش الايراني اللواء سيد رحيم موسوي أن أعداء الجمهورية الاسلامية اليوم باتوا أضعف من أي وقت مضى، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي وإضافة إلى عزل بلاده عن العالم قد أهدر كل الإنجازات الكاذبة لبلاده ف مجال حقوق الإنسان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد الجيش الايراني اللواء سيد رحيم  موسوي شارك فيمراسم احياء ذكرى استشهاد العميد حسن طهراني مقدم المعروف بـ "اب الصواريخ الايرانية"، وصرح في كلمة له ، بان الكيان الصهيوني يشعر باليأس من قبته "القطنية" ويخشى من قدرات ايران التي تطاله.

واشار القائد العام للجيش الايراني الى مختلف التهديدات السياسية والاقتصادية والفكرية والامنية التي وجهت للجمهورية الاسلامية الايرانية وجبهة المقاومة بعد مرحلة الدفاع المقدس (1980-1988)، وقال، ان من هذه التهديدات؛ فتنة داعش في سوريا والعراق وجرائم اميركا والسعودية في اليمن وظاهرة التخويف من ايران والدعايات السيئة في الاجواء الافتراضية على الصعيد الفكري وفرض اوسع اجراءات الحظر الاقتصادي والضغوط السياسية اللئيمة.

وتابع اللواء موسوي، رغم تعدد وتنوع التهديدات الموجهة الا انه وبمشيئة الباري تعالى ستمضي ايران العزيزة بسرعة اكبر في طريق التقدم وهي تقف اليوم في مكانة حاسمة بالمنطقة.

واشار الى الهزائم المتعددة للكيان الصهيوني ومنها في حرب الـ 33 يوما والفشل الاخير وكذلك انهيار الجماعات الارهابية واضاف، ان هذه الحقائق الى جانب استمرار المقاومة، مؤشر للبلورة الجيوسياسية للمقاومة ويأس وعجز اعداء البلاد والشعب الايراني.

واعتبر قائد الجيش الايراني اللواء سيد رحيم  موسوي، ان اساس هيمنة اميركا في غرب اسيا قد بلغ نهاية مطافه وان عصر ريادة الجمهورية الاسلامية قد لاح واضاف، ان منطقة غرب اسيا تحولت الى ساحة لهزائم كبرى لاميركا المجرمة.

واشار الى ان استراتيجية اميركا هي التدخل في شؤون المنطقة من بعيد واضاف، ان بعض الدول بحكوماتها التي تماثل حكومات من القرون الوسطى وسلوكها المولد للعنف والحرب في اليمن وكذلك دعم الارهابيين في المنطقة، تسعى من جانب لحرف اذهان شعوب المنطقة عن مدى شرعيتها وتتابع من جانب اخر احلام امثال صدام.

وتابع القائد العام للجيش الايراني، ان الكيان الصهيوني اللامشروع الذي ترافقت حياته الخبيثة بالشر دوما وسعى لتثبيت مكانته عبر شن الحروب، يعمل عبر ارتكاب الاعمال الشريرة في سوريا لابطاء انهياره المحتوم ويعتزم كذلك تصعيد تهديداته ضد ايران عبر تطبيع العلاقات مع العرب.

واعتبر قائد الجيش الايراني اللواء سيد رحيم  موسوي المنظمات الارهابية احد اللاعبين والعقبات امام المقاومة في المنطقة واضاف، ان فتنة جميع هذه المنظمات تجري بتوجيه من اميركا، لذا يتوجب علينا في ظل يقظة استراتيجية ان نعزز قدراتنا الدفاعية يوما بعد يوم لاستكمال طريق الشهداء.

واكد موسوي بان الاعداء هم اليوم اضعف مما مضى واضاف، اميركا ترامب وفي ظل عزلتها الدولية قد قوضت جميع المنجزات الديمقراطية الكاذبة./انتهى/

رمز الخبر 1889583

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =