روحاني: سنعمل على رفع حجم التبادل التجاري بين طهران وبغداد إلى 20 مليار دولار

صرح الرئيس حسن روحاني خلال اجتماع الوفدين العراقي والايراني عن استعداد طهران للتعاون مع بغداد في مختلف القطاعات ضمناً الكهرباء والنفط وتنمية البنى التحتية والسكك الحديدية والطرق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن  الرئيس حسن روحاني عقد ونظيره العراقي برهم صالح اجتماعاً رفيق المستوى حضره الوفدين العراقي والايراني، حيث أعرب الأول عن استعداد طهران للتعاون مع بغداد في مختلف القطاعات ضمناً الكهرباء والنفط وتنمية البنى التحتية والسكك الحديدية والطرق.

وأثنى روحاني خلال هذا الاجتماع على استضافة الشعب العراقي للشعب الايراني خلال مراسم أربعين الحسيت (ع)، مؤكداً إن هذه المناسبة تعتبر منعطف هام لتعزيز العلاقات بين الشعبين.

وأردف روحاني إن العلاقات التجارية بين البلدين وصلت إلى 12 مليار دورلا سنوياً في الفترة الراهنة، معرباً عن أمله في مضاعفة التعاون خلال مدة قصيرة رفع حجم التبادل التجاري إلى 20 مليار دولار.

وأشار الرئيس الايراني إلى ضرورة توفير التسهيلات الممكنة للاستثمارات المشتركة بين البلدين، مشدداً على إن تثبيت الاستقرار والأمن في العراق هو مصلحة مشتركة لبغداد وطهران.

وأضاف روحاني إن السنوات الأخيرة شهدت تحرك واقعي لتعزيز العلاقات الثنائية، معتبراً إن تنمية العلاقات المصرفية ولاسيما في ظل العقوبات الظالمة التي فرضتها امريكا، مشيراً إلى انتهاكها للقوانين الدولية.

وأردف روحاني قائلاً: إن ايران تسعى الى علاقات أخوية و طيبة مع دول الجوار مؤكداً على الدور المصيري الايراني في نشر السلام والإستقرار في المنطقة.
كما شدّد على أهمية التعاون البيئي ومكافحة ظاهرة الاتربة والغبار والتصحر في جنوب البلدين وتعاونهما في شؤون المنطقة على مستوى وزراء الخارجية.
من جانبه أكّد برهم صالح رئيس جمهورية العراق خلال الإجتماع على العلاقات التاريخية والاجتماعية والثقافية التي تربط البلدين والشعبين شاكراً حسن الضيافة الايرانية مشيداً بدعم ايران لبلده في مكافحة الارهاب والقضاء على داعش.
واضاف ان العراق بالتاكيد لن يكون جزءاً من آلية الحظر ضد ايران أو تطبيق أي نوع من السياسات العدائية ضد هذا البلد.
واشار الى تنمية التعاون الثنائي في المجالات التجارية والاقتصادية والبنى التحتية وقال إن مد خط السكك الحديد يربط البلدين بانه يصب في مصلحة تنمية العلاقات الاقتصادية فضلا عن تاكيده على ايجاد مناطق تجارية وصناعية حرة بين البلدين. 
ودعا برهم صالح الى ايجاد ظروف جديدة ونظام اقليمي جديد يقوم على الثبات والاستقرار وتآزر دول المنطقة وتوفير مصالحها، مشيراً الى الدور الايراني المصيري والمحوري في هذا الشأن. /انتهى/.

رمز الخبر 1889637

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =