محلل سياسي لبناني: السعودية وراء عرقلة تشكيل الحكومة في لبنان

قال المحلل والخبير السياسي اللبناني " ياسر الحريري" إن المملكة العربية السعودية هي من تقف وراء عرقلة مسار تشكيل الحكومة في لبنان لأنها لا تريد أي سني لا يسير كما تريد.

وأجرت وكالة مهر للأنباء مقابلة مع المحلل والخبير السياسي اللبناني " ياسر الحريري" حول مستجدات الساحة اللبنانية وقضايا المنطقة والعدوان الاسرائيلي الأخير على غزة وموقف المقاومة منه.

وفي بداية المقابلة أشار الخبير السياسي ياسر الحريري الى  أسباب عدم تشكيل الحکومه اللبنانیة بعد اشهر و ماهية  العراقيل فی مسار تشکیلها وقال "بالنسبة لتشكيل الحكومة فالكل يعلم أن الانتخابات النيابية أفرزت واقعا جديدا وبالتالي فهناك اتفاق على ضرورة تشكيل الحكومة من مختلف القوى والكتل السياسية والعرقلة التي يجريها اليوم فريق أو أنصار التوجه الأمريكي السعودي ورفضهم لتمثيل الجزء المقاوم أو المحسوب على تيار المقاومة والملتزم بقضايا الأمة أي لا يريدون أن يتمثل أي مسلم سني من خارج الطيف السعودي في الحكوومة لذلك  هم يرفضون تسمية اي نائب من هذه الكتلة كون هؤلاء خارج السرب السعودي في لبنان".

وفي ما يتعلق باتهام الرئیس سعد الحریری حزب الله بعرقلة العملية السياسية في اليمن قال  المحلل والخبير السياسي اللبناني " ياسر الحريري" " هذه الاتهامات في الواقع تأتي من باب سياسة شد الحبال لان العملية كلها تدور حول موضوع واحد وهو كونه لا يريد تمثيل سني خارج السرب السعودي كما قلنا آنفا"

وحول الوضع العسكري في جبهات المقاومة مع العدوان الاسرائيلي وأسباب امتناع الكيان الصهيوني من شن هجوم على مواقع حزب الله قال " طبعا العدو الصهيوني يعلم بقدرات حزب الله ويعلم الجغرافيا التي يستطيع حزب الله التحرك فيها كما يعلم أن المعركة على لبنان لن تقتصر على لبنان بل تشمل في الحد الأدنى لبنان وسوريا  وسبق لأمين عام حزب الله ان تحدث عن السيناريوهات التي قد تحدث في ساحات القتال وبالتالي فأي عدوان على حزب الله ستكون كل قوى المقاومة في المنطقة مشاركة في هذه الحرب".

كما أشار الى تجربة العدوان الاسرائيلي في قطاع غزة التي شهدت إطلاق أكثر من ميتين صاروخ خلال يومين وادت الى استقالة وزير الحرب ليبرمان وسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف الاسرائيليين قائلا " هذا كان جسا للنبض من جانب اسرائيل وهو كان درسا هاما لاسرائيل وكثير  التكلفة".

كما أكد  المحلل والخبير السياسي اللبناني " ياسر الحريري" أن قوة المقاومة الاسلامية المتمثلة في حماس وحزب الله والجهاد الاسلامي وغيرها موجهة في المقاوم الأول إلى إسرائيل والكيان الصهيوني يعرف أنه وفي حال استهدف مطار بيروت مثلا فان المقاومة ستستهدف مطار بن غوريون في تل ابيب مؤكد وجود نوع التوازن في المنطقة.

وأوضح محور المقاومة ينظر إلى موضوع القضاء على اسرائيل واقتلاعه من جذور كعقيدة منوها إلى ان الاسرائيليين يعرفون جيدا ان الخلاف والنزاع بيينا وبينهم هو نزاع عقائدي بكل ما تحمل الكلمة من معان ودلالات.

وحول مواقف وآراء التیارات و الاحزاب السیاسیه في لبنان تجاه العقوبات الامریکیه ضد حرکه حزب الله قال إن التيارات اللبنانية منقسمة حول هذا الموضوع فحلفاء المقاومة يعبرون عن مواقفهم الرافضة لهذه العقوبات مؤكدا وجود أطراف في لبنان تعمل ضد المقاومة بكامل تياراتها وحركاتها./انتهى/

رمز الخبر 1889698

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =