لجنة الأمن القومي للبرلمان الإيراني تدرس مجددا تصريحات ظريف حول غسيل الأموال

من المقرر أن يقوم أعضاء لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإسلامي ، اليوم الثلاثاء ، بدراسة تصريحات وزير الخارجية "محمود جواد ظريف" فيما يخص غسيل الأموال في البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، بأنه رفع في وقت سابق عدد من النواب في مجلس الشورى الاسلامي طلبا الى الهيئة الرئاسية بالمجلس لاستجواب وزير الخارجية محمد جواد ظريف بشان تصريحاته الاخيرة حول غسيل الاموال.

ومن الاسباب التي سردها النواب الموقعون، البالغ عددهم 24 ، على طلب الاستجواب: "تصريحات ومواقف ظريف غير الصائبة ومنها اتهام الجمهورية الاسلامية الايرانية بغسيل الاموال" و"عدم الاهتمام بالاقتصاد في دبلوماسية البلاد وعدم تنفيذ البرامج المعلنة لمجلس الشورى الاسلامي لنيل الثقة" و"عدم الاهتمام الكافي بتطوير وتفعيل العلاقات مع عموم الدول في اسيا وافريقيا واميركا اللاتينية" و"اعتقال دبلوماسيين ايرانيين في دول اوروبية بذرائع واهية وعدم الرد بالمثل وعدم القيام بتحركات كافية للدفاع عن دبلوماسيي البلاد".

ومن الاسباب الاخرى التي سردها النواب "اتخاذ الجهاز الدبلوماسي موقفا انفعاليا حول استشهاد الحجاج في منى وعدم ضمان حقوق الشعب الايراني واسرهم" و"عدم توفير مصالح الشعب الايراني في الاتفاقيات الموقعة".

وكان قد ردّ وزير الخارجية على ما اثير بشان تصريحاته الاخيرة حول غسيل الاموال ، وقال : ان تصريحاتي التي اطلقتها موجوده كاملة في التسجيل .

وتابع انني اطلب من المعنيين ان يعلقوا على ما قلته لا على ما يريدون .

واوضح ان بعض الاصدقاء يصنعون نمرا ورقيا ويصطاد فرائسه بشكل جيد وبدلا من ان يصنعوا ذلك عليهم ان يستمعوا للتسجيل المتعلق بتصريحاتي وان كانت فيها اتهامات لجهة فعليهم ان يسائلوني.

 ومن الجدير بالذكر أنه خلال جلسة لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان يوم الأحد الماضي ، تمت مناقشة خطة استجواب ظريف ، وكان من بين القضايا الرئيسية التي نوقشت التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية حول وجود غسيل الأموال في البلاد ، والتي تم تأجيل دراسة هذه المسألة في البرلمان إلى بعد أسبوع واحد ./انتهى/

رمز الخبر 1890139

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =