إيران تحذر رعاياها في فرنسا من التواجد في مواقع الاشتباكات بباريس

حذرت وزارة الخارجية ، اليوم الاثنين ، الرعايا الايرانيين في فرنسا ومن يعتزم التوجه الى هذا البلد من التواجد في مواقع الاشتباكات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، بأنه اعلنت وزارة الخارجية الايرانية اليوم الاثنين، انه نظرا للاحداث والاشتباكات الاخيرة في العاصمة وعدد من المدن الفرنسية، وما آلت اليها من عمليات العنف، وفي ضوء الشعور بالقلق على امن الرعايا الايرانيين المقيمين وعوائلهم، فإنه يؤكد تاكيدا حاسما على الرعايا الايرانيين المقيمين والمسافرين والسياح الايرانيين المتجهين حاليا او خلال الايام القادمة الى فرنسا، بعدم التواجد في مراكز واماكن الاشتباكات اطلاقا.

ويبحث الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن مخرج من الأزمة الناجمة عن احتجاجات السترات الصفرات، التي بدأت في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وتعد الأكثر عنفًا خلال السنوات الأخيرة.

ماكرون، اضطر على خلفية احتجاجات أصحاب السترات الصفراء، لإلغاء زيارة رسمية له الأسبوع الجاري إلى صربيا، وأعلن عبر قصر الإليزيه إلغاء ضرائب على الوقود، كان مقررًا فرضها في 2019.

لكن الإعلان عن إلغاء الضرائب لم يكن كافيا لتهدئة غضب أصحاب السترات الصفراء.

وأعلنت الحكومة، الخميس، عزمها نشر أكثر من 65 ألف شرطي في أنحاء البلاد لتأمين المظاهرات المرتقبة السبت.

واحتجاجات السترات الصفراء ضد الضرائب وارتفاع تكاليف المعيش، والتي عمت مدنًا مختلفة منذ 17 نوفمبر الماضي؛ شهدت مقتل 4 أشخاص وإصابة المئات، وسط اتهامات للشرطة باستخدام العنف.

واعتبر ماكرون، أن المشاركين في احتجاجات باريس، السبت الماضي، مجموعة من الغوغاء لا علاقة لهم بالتعبير السلمي عن مطلب مشروع، ما أثار انتقادات على نطاق واسع./انتهى/

رمز الخبر 1890347

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =

    التعليقات

    • التعليقات المنشورة: 1
    • Pending Comments: 0
    • Rejected Comments: 0
    • Mohammedkangmohammed EG ٢٢:٢٥ - ٢٠١٨/١٢/١٠
      1 0
      السعودية داعمة الإرهاب والجماعات المتطرفة وداعش وافتعال الفتن وشق وحدة الشعوب وتمزيقها