اشتباكات في بروكسل بين قوات الأمن والمحتجين على قانون الهجرة

شهدت العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الأحد، اشتباكات بين الشرطة ومحتجين من نشطاء حملة ضد ميثاق الأمم المتحدة حول الهجرة.

وشارك في المظاهرة التي جرى حظرها في البداية من قبل سلطات المدينة، لكن مجلس الأمن البلجيكي رفع الحظر عنها لاحقا، حوالي 5,5 ألف شخص.

وأوردت وسائل إعلام بلجيكية أن الاشتباكات اندلعت بعدما رشق متظاهرون حجارة على عناصر الأمن، وردت الشرطة باستخدام العصي وخراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.

وجاءت المظاهرات احتجاجا على ميثاق الأمم المتحدة حول الهجرة واللجوء، الذي وقعه ممثلو نحو 150 دولة، بمن فيهم رئيس الوزراء البلجيكي، في مدينة مراكش المغربية قبل أيام.

وحمل بعض المتظاهرين لافتات كتب عليه "ضد مراكش".

وبعد توقيع الاتفاق، الذي رفضته 6 دول من الاتحاد الأوروبي (النمسا، هنغاريا، إيطاليا، سلوفاكيا،التشيك، بولندا، لاتفيا) هاجم ساسة أوروبيون النص، وقالوا إنه قد يؤدي إلى زيادة عدد المهاجرين القادمين إلى أوروبا.

وسيخضع الميثاق لتصويت نهائي من أجل إقراره في 19 ديسمبر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

يشار إلى أن الميثاق الذي تمت صياغة نصه عبر مناقشات دولية دامت ستة أشهر، لا يعد وثيقة ملزمة قانونيا، لكنه يفتح الباب أمام تعاون دولي واسع في مجال التعامل مع ظاهرة الهجرة.

وبحسب معطيات الأمم المتحدة، هناك في العالم اليوم 68 مليون شخص اضطروا لمغادرة أماكن إقامتهم، بينهم 25 مليون لاجئ، وثلاثة ملايين طالب لجوء، و40 مليون نازح في الداخل.

رمز الخبر 1890520

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =