قاسمي: لولا إيران لما تمكنت دول المنطقة من التغلب على مشاكلها

اعتبر المتحدث الرسمي بإسم الخارجية الإيراني بهرام قاسمي، اليوم الثلاثاء، أن دول العالم عمليا توصلت إلى هذه النتيجة بأن دول المنطقة ما كانت لتتمكن من التغلب على المشاكل التي ظهرت أخيرا في بلدانها لولا دعم إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأن المتحدث الرسمي بإسم الخارجية الإيراني بهرام قاسمي أشار خلال حوار خاص مهر للأنباء، إلى دور إيران وأنشطتها في مكافحة الجماعات الإرهابية وإرساء السلام والاستقرار والأمن الإقليمي.

وأوضح بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بلد يتمتع بقوة كبيرة، وقد شهدت في الآونة الأخيرة وعلى مدى العقود الماضية ، ظاهرتين سيئتين متمثلة بالحرب المفروضة بين إيران والعراق، والأمر الآخر أن إيران تعتبر من ضمن الدول التي كانت ضحية للهجمات الإرهابية ، وتدرك تماما مدى أثر الحرب والإرهاب على بلد ما.

وقال إن إيران ، مع الأخذ في الاعتبار التجارب التي اكتسبتها جراء هاتين الظاهرتين ، قد بذلت كل الجهود الممكنة لمكافحة الحرب والعنف وعدم الاستقرار وانعدام الأمن في المنطقة.

ونوه قاسمي ، إلى أن إيران تسعى باستمرار للعمل على محاربة الإرهابيين وذلك بطلب من الدول الإقليمية، وقال: "بما يتماشى مع المبادئ الأساسية لإيران ، بما في ذلك الدستور والتعاليم الإسلامية العليا ، فنحن دائمًا نعمل على إرساء الأمن وتقديم المساعدات ومدّ يد العون لدول المنطقة، كما نعمل على زيادة العلاقات مع الدول الجارة، وتثبيت الاستقرار والسلام في بلدان المنطقة"./انتهى/

رمز الخبر 1890994

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =