سفير إيران في لاهاي ينتقد أوروبا لإيوائها مجموعات إرهابية

انتقد السفير الايراني في لاهاي "علي رضا جهانغيري"، إيواء الاتحاد الاوروبي للجماعات الارهابية ومنحهم الحرية حتى يمارسوا انشطتهم غير القانونية، وأكد أن "الاتهامات بشان ايران هي مجرد مزاعم غير حقيقية وروايات لم تثبت صحتها".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأن جهانغيري كتب في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": انه وفي الوقت الذي يعمل فيه الغربيون على اساس افتراضات مفبركة، فانهم يتجاهلون الحقائق الواضحة بسهولة.

واضاف: الحقيقة هي ان الاتحاد الاوروبي يأوي الجماعات الارهابية ويمنحهم الحرية في ممارسة انشطتهم غير القانونية لكنه يعمل بشان ايران على اساس اتهامات غير حقيقية وروايات لم تثبت صحتها.

وكان الاتحاد الاوروبي قد فرض الحظر اخيرا على مؤسسة ايرانية واثنين من العاملين فيها بناء على اتهامات فارغة.

وفي وقت سابق رفض مسؤولو الخارجية الايرانية الاتهامات المطروحة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاراضي الاوروبية واعتبروها بانها تعود لمحاولات تقوم اجهزة الاستخبارات الصهيونية للمساس بالعلاقات بين طهران وبروكسل بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي.

كما ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي صرح اخيرا بان طهران ستتخذ الاجراء اللازم في اطار الرد بالمثل./انتهى/

رمز الخبر 1891245

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =