الرد على العدوان الاسرائيلي على سوريا ليس بعيدا عن عقول وقادة محور المقاومة

اعتبر مدير مكتب قناة المنار في سوريا وائل المولى أن العدوان الاسرائيلي لم يستهدف محور المقاومة بشقه السوري فقط وانما استهدف المحور بشكل كامل من لبنان الى سوريا الى العراق الى الجمهورية الاسلامية الايرانية وحتى بقية الفصائل التي تنضوي تحت محور المقاومة .

 وكالة مهر للأنباء _ موسى جعويك : قامت وكالة مهر للأنباء بإجراء مقابلة مع مدير مكتب قناة المنار في سوريا وائل المولى ، للوقوف على آخر المستجدات المتعلقة بالعدوان الاسرائيلي على الأراضي السورية يوم الاثنين 21 يناير/كانون الثاني 2019 ، والذي قام  سلاح الدفاع الجوي السوري بتصديه  .

وفي تصريح له لوكالة مهر للأنباء قال مدير مكتب قناة المنار في سوريا وائل المولى أنه نأمل بأن يكون هنالك ردة فعل قوية من قبل محور المقاومة وخاصة أن المحور مستهدف ليس فقط بشقه السوري بل مستهدف بشكل كامل من لبنان الى سوريا الى العراق الى الجمهورية الاسلامية الايرانية ، وحتى بقية الفصائل التي تنضوي تحت محور المقاومة أيضا هي مستهدفة وبالتالي فإن هذا العدو الان هو الذي يمتلك زمام المبادرة وعلينا جميعا نحن في محور المقاومة أن نمتلك زمام الرد على هذا العدوان وكبحه ولكن الأمر يحتاج الى تخطيط وتنظيم واختيار الوقت المناسب وهذا الأمر ليس بعيدا عن عقول وقادة محور المقاومة وهم ينتظرون الفرصة المناسبة ليقومون بالرد المناسب.

وعن تكرار الاعتداءات الاسرائيلية على سوريا اعتبر المولى أن هذا الأمر وإن دل فإنه يدل على  فشل الوكيل وهي المجموعات الارهابية المسلحة بتدمير سوريا فأراد العدو الصهيوني بنفسه أن يقوم بهذه العملية وهي استكمال تدمير الدفاعات الجوية السورية  واستكمال تدمير القوة العسكرية الموجودة في سوريا  وأيضا الحالة الداعمة للجيش العربي السوري وهي الشعب الذي وقف وصمد الى جانب بلده والى جانب قيادته وجيشه وفضلا عن ذلك وهو الأهم بأن هنالك كان فكرة لدى العدو الصهيوني هو ابعاد البوصلة عن العدو الحقيقي وهو العدو الصهيوني ليتم احلال محله عدو آخر بصورة اخرى وطريقة اخرى ولكن فشل بأن يملي على السوريين مايحلم به ويطمح اليه وهو ابعاد الاسرائيلي عن الصورة الذهنية للمواطنين السوريين بأنه ليس بالعدو الحقيقي لكن السوريون بصمودهم وبفضل التضحيات التي قام بها الجيش العربي السوري وصد الاعتداءات التي قام بها رفع من الحالة المعنوية للسوريين وثبت في اذهان الكثيريين بأن العدو الحقيقي لايزال هو العدو الاسرائيلي وأن البوصلة الصحيحة هي هناك .

وعن ارتباط الانسحاب الامريكي من سوريا بتكثيف غارات العدو الاسرائيلي عليها قال المولى أن الانسحاب الأمريكي من سوريا بوجود الكيان الصهيوني وكأنه لم يحصل حقيقة لأن امريكا قبل حضورها الى المنطقة كانت تعتمد وبشكل أساسي على الكيان الصهيوني وبالتالي الانسحاب الامريكي أو عدم انسحابه هو ذات النتيجة بحكم وجود الكيان الصهيوني واذا أردنا حقيقتا أن نعيش بسلام يجب علينا أن نكافح الوجود الامريكي والوجود الاسرائيلي في المنطقة لأن العدو الصهيوني ليس إلا قاعدة أمريكية عسكرية متقدمة في المنطقة وينفذ السياسات الأمريكية ويحافظ عليها ويشرف على بعض الخطط والمشاريع التي تؤدي الى تدمير المنطقة أو تدمير شعوبها ./انتهى/

رمز الخبر 1891570

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =